عيد الأضحى المبارك لعام ١٤٤٥ه  : رئيس الجمهورية يتلقى تهاني أعضاء المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية

بعد أداء صلاة العيد بالجامع الكبير للملك فيصل، رئيس الجمهورية يستقبل أعضاء المجلس الاعلي للشئون الاسلامية يتقدمهم النائب الأول لرئيس المجلس الاعلي للشئون الاسلامية الشيخ عبدالدائم عبدالله عثمان، حيث قدم تهاني اعضاء المجلس لرئيس الجمهورية بمناسبة عيد الأضحي المبارك متمنيا له ولأسرته والشعب التشادي موفور الصحة والسعادة والرخاء وأن يمن الله علي بلادنا بالأمن والاستقرار.

وقد انتهز الشيخ عبدالدائم عبدالله عثمان الفرصة وهنأ رئيس الجمهورية بالفوز الذي حققه في الانتخابات الرئاسية مثمنا جهود فخامته لتسوية أوضاع الموظفين .

كما رحب بالسير النموذجي للانتقال السياسي والعودة الي النظام الدستوري متطرقا الي الوضع الاجتماعي  وتحسين الظروف المعيشية للسكان.  

كما دعا الشيخ عبدالدائم عبدالله عثمان الي منع التدخل في الشؤون الدينية وافساح المجال أمام المجلس للقيام بدوره في فصل المسائل الدينية . 

وبالمقابل فقد أعرب رئيس الجمهورية محمد ادريس ديبي عن عميق شكره وامتنانه للعلماء ورجال الدين، مشيدا بدورهم الأساسي في تعزيز السلام والتماسك الوطني. وطلب منهم توعية المجتمع بالامتثال  للقيم الدينية التي تدعوا إلى المحبة  والتفاهم والإخلاص للوطن. 

رئيس الجمهورية وفي كل لقاءاته مع القيادات الدينية يحثهم علي الوقوف مع الحكومة بالدعاء وتوعية المجتمع وتعزيز الروح الوطنية ومحاربة الفساد الأخلاقي الذي لا يشبه عادات وتقاليد الشعب التشادي .

وفي نهاية المناسبة رفع مفتي الديار التشادية وإمام الجامع الكبير  أكف الضراعة أن ينعم الله علي البلاد والعباد بالأمن والاستقرار .