تكريم : رئيس الجمهورية يمنح وسام فارس النظام الوطني التشادي لممثلة  المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تشاد

تعد تشاد واحدة من اكثر الدول المضيفة للاجئين في العالم. ومن هذا المنطلق، فقد استقبل صباح اليوم رئيس الجمهورية رأس ألدولة محمد ادريس ديبي اتنو في قصر توماي، ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تشاد السيدة لورا لو كاسترو بمناسبة انتها فترة عملها في تشاد لمدة عامين.

وقد منحها رئيس الجمهورية وسام فارس النظام الوطني التشادي متمنياً لها التوفيق في حياتها العملية في المستقبل.

ومن جانبها أعربت ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لارا لو كاسترو عن شكرها وتقديرها لرئيس الجمهورية والمسؤولين في الدولة علي ما لقيته من تعاون أسهم في إنجاح فترة عملها في تشاد.

وأكدت أن وسام فارس النظام الوطني التشادي الذي منحها إياه رئيس الجمهورية رأس الدولة محمد ادريس ديبي اتنو، ليس لشخصها فقط بل لكل العاملين معها ليل نهار، حيث جاء تقديراً لجهودها في خدمة المفوضية .

وقالت  رغم ان  فترة مهامها انتهت في تشاد الا انها تركت خلفها فريقا قويا يعمل ليل نهار علي قدم وساق في المفوضية للتسيير الجيد للعمل.

كما تعهدت بأن تكون سفيرة لمفوضية اللاجئين في كل مكان، وأنها تعرفت خلال العامين الماضيين من وجودها في تشاد،  على بلد يتسم بالتضامن الاستثنائي تجاه اللاجئين .

وتعتبر تشاد واحدة من أهم الدول المضيفة للاجئين الى جانب الآلاف من النازحين والعائدين في المنطقة ،  وهي تعمل على تلبية احتياجات هذا العدد الكبير  مما يجعلها شريكا أساسيا للأمم المتحدة ، خاصة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.