تشاد / الكونغو الديمقراطية  : زيارة دولة للرئيس الكونغولي إلى تشاد

بذل الرئيس الكونغولي ومسهل عملية الفترة الانتقالية في تشاد فخامة فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو، المعين من قبل المجموعة الاقتصادية لدول وسط افريقيا جهود وساطة دؤوبة، تكللت بالنجاح بإجراء الانتخابات الرئاسية التي أجريت في ال ٦ مايو ٢٠٢٤م والتي سمحت لتشاد بالعودة إلى النظام الدستوري.

وتظل تشاد ممتنة للرئيس الكونغولي فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو الذي لم يألو جهدا في تحقيق المصالحة بين أبناء الوطن الواحد.

ومن منطلق “اذا صنعت معروفا فاستره، ومن صنع معك معروفا فانشره” ، قدم رئيس الجمهورية رأس الدولة محمد إدريس ديبي إتنو دعوة كريمة لنظيره الكونغولي فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشولومبو لزيارة تشاد.

لم يتردد الرئيس الكونغولي في قبول الدعوة من أخ كريم يكن له كل الود والاحترام، فاكتملت الاستعدادات والترتيبات لزيارة الدولة وحدد ال ٢٤-٢٥ موعدا لها.

ففي تمام الساعة السادسة وخمس وثلاثين دقيقة، وصل مساء اليوم ٢٤ يونيو ٢٠٢٤م، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ومسهل عملية الفترة الانتقالية في تشاد، فخامة فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو إلى مطار حسن جاموس الدولي، حيث كان في استقباله رئيس الوزراء اللاماي هالينا ووزيرا خارجية تشاد والكونغو الديمقراطية وأعضاء الحكومة ورؤساء المؤسسات الكبرى للجمهورية وبعض من أعضاء المجلس الوطني الانتقالي والسلك الدبلوماسي المعتمدين لدى البلاد والقائد العام النائب للقوات المسلحة التشادية وأعضاء السفارة الكونغولية لدى البلاد  إلى جانب عمدة بلدية مدينة أنجمينا.

وقد صافح الضيف الزائر للبلاد مستقبليهالذين أعدوا له استقبالا حارا أشعره بسعادة كبيرة بدت ظاهرة في ابتسامته التي لم تفارقه طيلة تلك اللحظات.

ومن ثم أخذ رئيس الوزراء ضيف البلاد فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو، إلى صالة كبار الزوار،  حيث مكثا برهة من الزمن تبادلا خلالها الأحاديث الودية وتناولا الأواصر الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين بالإضافة إلى سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك بين الجانبين.

لا يختلف اثنان في أن زيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الكونغولي إلى تشاد تختلف عن سابقاتها، فهي تحمل بين طياتها طابعا خاصا ينم عن الدور المحوري الذي اضطلع به مسهل العملية الانتقالية في تشاد فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو.

ومن المقرر أن يتم تكريم الرئيس الكونغولي في الساعات القادمة من قبل نظيره التشادي محمد إدريس ديبي إتنو نظير الدور الذي لعبه كمسهل للعملية الانتقالية كما أن أحد شوارع العاصمة أنجمينا سيحمل اسم الرئيس فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو تقديرا للعمل النبيل الذي قدمه لتشاد.