تشاد / الكونغو الديمقراطية  : الرئيس فيليكس تشيسكيدي يمنح وسام الصليب الأكبر في النظام الوطني التشادي

أقام رئيس الجمهورية رأس الدولة محمد إدريس ديبي إتنو مأدبة عشاء على شرف ضيف البلاد الزائر، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو والوفد المرافق له.

مأدبة العشاء أقيمت بقصر توماي بحضور رؤساء المؤسسات الكبرى،  رؤساء الوزراء السابقين، أعضاء الحكومة،  المستشارين الوطنيين وممثلي البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية المعتمدة لدى البلاد.

هذا العشاء يعد عشاء تكريميا لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو، على الدور الذي لعبه كمسهل للعملية الانتقالية في تشاد والتي توجت بالعودة إلى النظام الدستوري.

وبهذه المناسبة قدم رئيس الجمهورية محمد إدريس ديبي إتنو، كلمة أعرب فيها عن سعادته بهذه الزيارة الاخوية التي تحمل طابعا خاصا، وعبر فيها باسم الشعب التشادي عن امتنانه للدور الذي لعبه الرئيس الكونغولي في إنجاح العملية الانتقالية في تشاد بدءا من تعيينه كمسهل، حيث أظهر رغبة حقيقية في إنجاح الانتقالية من خلال مجيئه إلى تشاد ولقائه بالجهات الفاعلة في الانتقالية، وإرساله للمبعوثين الخاصين في إطار متابعة عملية التسهيل، واشرافه على اتفاقية كنشاسا التي تدخل في إطار سياسة اليد الممدودة ، الأمر الذي يعكس التزامه النبيل بدعم تشاد والتضامن معها ومرافقتها للعودة إلى النظام الدستوري.

وتقديرا وعرفانا لهذا الدور، فقد اعلن رئيس الجمهورية محمد إدريس ديبي إتنو عن تكريم الرئيس الكونغولي ومنحه وسام الصليب الأكبر في النظام الوطني التشادي وتدشين شارع باسمه.

رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو، أعرب عن سعادته بهذا التكريم الذي اعتبره رمزا للأخوة وشهادة تقدير للجهود المشتركة من أجل السلام في شبه الإقليم ، وقال: “إن ما قامت به المجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا المركزية من دعم للمرحلة الانتقالية في تشاد، يعكس التضامن الأفريقي والالتزام بالسلام من أجل رفاهية المواطنين وتنمية المنطقة”.

وأشار إلى أن هذه التجربة تثبت ان الأفارقة قادرين على النهوض للدفاع عن قيم السلام والوحدة، واصفا التزام رئيس الجمهورية محمد إدريس ديبي إتنو وصبره وتفضيله للحوار بالعناصر المهمة التي ساهمت في تخطي وتجاوز كل العقبات من أجل الاستقرار.

وشكر التشاديين على إيمانهم بأهمية السلام ودعا الشباب إلى التطلع إلى وطن موحد ومستقر ومزدهر، كما شكر نظراءه في المجموعة الاقتصادية لدول أفريقيا المركزية على ثقتهم فيه وكذا الشركاء على مرافقتهم ودعمهم للعملية الانتقالية في تشاد.

زيارة الدولة لرئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس أنطوان تشيسيكيدي تشيلومبو إلى البلاد تأتي بدعوة من رئيس الجمهورية محمد إدريس ديبي إتنو ، وهي تدخل في إطار تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين.

الزيارة تستغرق ثمان وأربعين ساعة يجري خلالها الرئيسان لقاءا ثنائيا وتتوج بعقد مؤتمر صحفي مشترك.

وسيقوم الوفدان بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات لتعزيز التعاون وإعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين في المجالات الحيوية لصالح البلدين والشعبين الشقيقين.