الذكرى ال٦٢ لعيد استقلال بوروندي :  رئيس الجمهورية يشارك في احتفالات الذكرى ال ٦٢ لعيد استغلال جمهورية بوروندي

شارك صباح اليوم الاول من يوليو ٢٠٢٤م، رئيس الجمهورية رأس الدولة محمد ادريس ديبي إتنو في ملعب انغوما بجيتيغا العاصمة السياسية لجمهورية بوروندي الى جانب الرئيس البوروندي ايفاريست اندايشيميي والسيدة الأولى لجمهورية بوروندي في فعاليات الاحتفال بالذكرى الثانية والستين لعيد استقلال جمهورية بوروندي.

وفي تمام الساعة العاشرة صباحا بتوقيت جيتيغا انطلقت فعاليات الحفل بعد وصول الرئيس البوروندي ايفاريست اندايشيميي الي ملعب انغوما بجيتيغا موقع الاحتفال .

ووفقا لتقاليد البلد تميز الحفل بتجوال  رئيس الجمهورية داخل موقع الحدث وتفقده للوحدات العسكرية ومن ثم عزف النشيد الوطني البوروندي .

وبدأ الحفل بالصلوات والدعوات والترانيم الدينية لمختلف الأديان  شكرا للرب  الذي أدام السلام والأمن والاستقرار في جمهورية بوروندي.

ثم بدأ العرض العسكري بتحليق الطائرات والمروحيات العسكرية   أمام أنظار الحضور لاسيما استعراض المظليين في الأجواء.

تابع عدد كبير من المواطنين البورونديين الاستعراض العسكري على امتداد ملعب انغوما بجيتيغا.

واستمر الحفل بالرقصات الشعبية على إيقاع الطبول وسط الملعب مما ابرز ثراء وتنوع التراث البوروندي بمشاهد في غاية الروعة والجمال.

وبعد نهاية العرض قدم والي ولاية جيتيغا خطابا رحب فيه بحضور الضيوف الكرام في الحفل مسلطا الضوء بشكل خاص على حضور  رئيس الجمهورية محمد إدريس ديبي إتنو وتشريفه  لهذا الحفل. وقال إن دل هذا على شيء فإنما يدل على بداية حقبة جديدة في علاقات الصداقة بين جمهورية بوروندي وتشاد .

ومن جانبه قدم الرئيس البوروندي ايفاريست اندايشيميي خطابا ضافيا وجه فيه رسالة أمل للشعب البوروندي مشيرا إلى التضحيات التي بذلها الشعب البوروندي من أجل  الحصول على استقلال البلاد والحفاظ عليه.

واخيراً شجع مواطنيه على مواصلة العمل من أجل تنمية بوروندي وازدهارها.

رئيس الجمهورية رأس الدولة محمد ادريس ديبي إتنو اثناء مشاركته في الحفل قدم رسالة للشعب البوروندي وشكر الرئيس البوروندي على الدعوة وحفاوة الاستقبال والترحيب
وأكد في الوقت نفسه على إرادة تشاد في العمل علي تنشيط التعاون بين البلدين.

وأخيرا ختم الحفل بتكريم بورونديين وسنغالي لمشاركتهم في عودة السلام الي بوروندي.