اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة الأزمات الصحية

اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة الأزمات الصحية


بعد ساعة من وصول فخامة رئيس الجمهورية المشير إدريس ديبي إتنو من العاصمة الموريتانية نواكشوط ترأس اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة الأزمات الصحية، حيث ناقشوا الحالة الصحية لجائحة كورونا في بداية الاجتماع أكد كل من وزير الصحة العامة ومنسق اللجنة الصحية باللجنة أكدا بأن الحالة الوبائية مستقرة وفي تحسن جيد خلال ثلاثة أسابيع في جميع الأراضي الوطنية التشادية. وذلك من خلال التوعية المستمرة وجهود عمال الصحة وأن الحكومة قامت بإرسال المعدات والإمكانيات الطبية في جميع المستشفيات بالبلاد لمكافحة فيروس كورونا كما قامت الحكومة بمراقبة الحدود ووضع لجنة أمنية صحية حتى لا ينتشر المرض مرة أخري. فخامة رئيس الجمهورية رئيس اللجنة الوطنية لإدارة الأزمات الصحية طلب من وزارة الصحة العامة بزيادة الإمكانيات الصحية وتدريب عمال الصحة لمواجهة كورونا كما أشاد بدور الجمعية الوطنية التي وافقت لإنشاء معهد وطني صحي كما تأسف رئيس الجمهورية للتصرفات الغير حميدة التي يقومون بها بعض من مسئولي المستشفيات والتي لن تساهم في محاربة وباء كورونا، حيث أمر فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو فورا وزير الصحة بتنظيف الوزارة واختيار الرجل المناسب في المكان المناسب من أجل صحة وراحة المواطن التشادي، وأخيرا أشاد فخامته بدور اللجنة الوطنية لإدارة الازمة الصحية والمنسقية وشكر جميع الشعب التشادي والأحزاب السياسية والمنظمات والتجمعات المدنية الذين وقفوا مع الحكومة في محاربة كوفيد 19 وطلب منهم التضامن والتوعية ضد كورونا، مضيفا فخامة رئيس الجمهورية بأن في الأسابيع المقبلة ستدرس اللجنة كيفية تخيف الإجراءات المتمثلة في فتح المطارات والأماكن الأخرى وتخفيف حظر التجوال كل ذلك في صالح المواطن والدولة مع إتباع القرارات الصحية. 
 

المصدر: DGCOM بتاريخ 01/07/2020 20:11