رئيس الجمهورية يرقي ضباط الجيش الوطني التشادي

رئيس الجمهورية يرقي ضباط الجيش الوطني التشادي


بعد أن أنجزت مهمتها بإخلاص على حدود بحيرة تشاد وبحضور القائد الأعلى للقوات التشادية فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ، تم ترقية عدد من القادة العسكريين أمس بباغاسولا لقيامهم بعمليات ضد بوكو حرام بمختلف مسارح العمليات ، سواء في الأراضي بدول الجوار أو في الأراضي التشادية بقطعهم أسراب بوكو حرام وتشتيت أوكار هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة قاتلي الأبرياء ، وذلك بفضل شجاعة قواتنا الوطنية مما أدى إلى إيقاف زحف وتقدم بوكو حرام المجنون على حدود بحيرة تشاد ، حيث أصبحت البحيرة في أمن ونظيفة من هذه الطائفة .وقد عبر فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو عن  فخره بجنوده وقادتها العسكرية ، وعليه أراد فخامته  تكريمهم  على ما قدموه من مهمة وإنجاز بشكل جيد .حيث رفع الوزير المنتدب لدى رئاسة الجمهورية ، المكلف بالدفاع الوطني الأمن العام والمحاربين القدامى ، اللواء محمد أبالي صلاح إلى رتبة قائد ،  كما تم ترقية اللواء أبكر عبد الكريم داود ومحمد إدريس ديبي إتنو  بالإضافة إلى ترقية كل من  عمر ديبي إتنو وطاهر يوسف بوي وتجاني إسماعيل صقر وصالح جمعة غورو وعبد الرحمن جيمي حربو  ، وسليمان أبكر آدم ،  وإدريس أمين أحمد إدريس ، ونورين علي نورين أما العقيد حسين داكو يايا  ، قائد القوات التشادية لدول الساحل الخمس المشاركة في عملية الغضب في بووما. تم ترقيته إلى رتبة جنرال  من قبل فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو كما تم ترقية حاكم ولاية البحيرة ، الجنرال عباد ساير فضل إلى رتبة وسام الجنرال في سلاح الجيش.ومن هنا نستطيع القول بأن قوات الدفاع والأمن التشادية أنجزت ما عليها من مهمة بأمانة في حدود بحيرة تشاد ، حيث نشرت السلام  لسكان البحيرة، وإن أفضلية هذا التدخل العسكري المتميز يرجع فضله مباشرة لرئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة التشادية  ،  الذي قضى أسابيع في البحيرة وقاد من خلالها العمليات العسكرية ضد بوكو حرام مما أدى ذلك إلى طردها من بحيرة تشاد.

المصدر: DGCOM بتاريخ 26/08/2020 14:29