رئيس الجمهورية يزور القوات التشادية المرابطة في بحيرة تشاد

رئيس الجمهورية يزور القوات التشادية المرابطة في بحيرة تشاد


قام يوم أمس فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو  بجولة إشرافية على المواقع المتقدمة لقوات الدفاع والأمن على حدود بحيرة تشاد. والزيارة شملت كل من غوبووا  وكايغا كينجيريا وباغاسولا حيث أعطى فخامته تعليمات صارمة للقادة العسكريين على اليقظة مع بداية موسم الخريف .وخلال جولته الأخيرة لبحيرة تشاد والمناطق النيجرية والنيجيرية المحررة من قبضة  جماعة بوكو حرام وعد فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو القائد الأعلى للقوات المسلحة التشادية بأنه سيعود بعد شهر رمضان للإشراف على المناطق المتقدمة ، وهاهو فخامته يوفي بما وعد به ، حيث كان في استقباله عند  نزوله من الطائرة الهليكوبتر في كايغا كينجيريا ، المنطقة العسكرية لعملية غضب بوما من قبل القائد العام للقوات المسلحة  الجنرال أبكر عبد الكريم و قائد منطقة العمليات بالبحيرة ونائبه ، بالإضافة إلى المدير العام للخدمات الأمنية لمؤسسات الدولة .وأمام القيادات العسكرية  يطرح القائد الأعلى للقوات التشادية وكالمعتاد ، خريطة القيادة العامة في منطقة البحيرة ويوجه القادة العسكريين  بكايغا كينجريا ، وعليه فقد أكدا كل من قائد العمليات العميد محمد صيام و نائبه العميد موسى حوسا. بأنه لا يوجد أي عنصر من بوكو حرام  في الأراضي التشادية لكنها تنشط في البلدان المجاورة ، وقد جاءت تعليمات فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو لقيادة العمليات تركزت على اليقظة والحذر وعدم الخوف ، ومع بداية موسم الأمطار فهناك فيضانات فاجعلوا اليقظة سلاحكم الأقوى فلا تتركوا للعدو أن يتسلل في أراضينا ، و أمر فخامته بإقامة خيم عسكرية وإزالة جميع الأكواخ التي بنيت من العشب ، وعقب هذه التعليمات والتوجيهات توجه  فخامة رئيس الجمهورية الى غوبووا القائد العسكرية الأخرى لقوات الدفاع والأمن الواقعة على حافة الحدود بين تشاد والنيجر. نفس التعليمات العسكرية من قائد له خبرته ومعرفته الكاملة بالتخطيط  العسكري ، كما وجههم الى الحزم  ، وكانت التعليمات واضحة لقائد القاعدة رقم اثنين في القوة المشتركة متعددة الجنسيات ، الجنرال محمد دادي كبير .وكانت باغا سولا المرحلة الثالثة والأخيرة لزيارة فخامة رئيس الجمهورية  إدريس ديبي إتنو ، حيث استقبله عند وصوله المنطقة حاكم ولاية البحيرة  ، الجنرال عبادي ساير فضل والقادة العسكريين في المنطقة. وفور وصوله عقد اجتماع إشرافي لاستعادة المواقع المتقدمة للجيش الوطني التشادي على حدود البحيرة بحضور قادة التشكيلات العسكرية الكبيرة هناك ، حيث كانت التعليمات أكثر وضوحًا ، حيث ركزت في عملية التناوب بين الجنود المتواجدين في البحيرة  وألا تستخدم المركبات العسكرية لأغراض أخرى خاصة ، مثل عملية التنقيب وغيرها ، كما أمر فخامته بأن تتوقف هذه الممارسة على الفور  والحفاظ على المعدات  كما أشاد القائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بشجاعة قواتنا  التشادية المرابطين في البحيرة ، وقال إنني والشعب فخورين بكم وبكل الأعمال البطولية التي نفذتموها ضد جماعة بوكو حرام الإرهابية .

المصدر: DGCOM بتاريخ 25/06/2020 14:26