القادة الأفارقة يناقشون الأوضاع الصحية والاقتصادية بالقارة

القادة الأفارقة يناقشون الأوضاع الصحية والاقتصادية بالقارة

 ممثلاً لفخامة رئيس الجمهورية شارك هذا الخميس وزير الخارجية والتكامل الافريقي والتعاون الدولي شريف محمد زين في قمة الاتحاد الإفريقي عبر تقنية الفيديو التي جمعت رؤساء التجمعات الاقتصادية الإقليمية وعدد من رؤساء الدول وممثليهم ركزت على دراست الأوضاع الصحية في القارة السمراء والاستراتيجيات الأفريقية حول مكافحة كورونا فيروس كما درست وناقشت تعهدات وجهود مبعوثي الاتحاد في العالم.

القمة التي ترأسها رئيس الاتحاد الإفريقي الجنوب افريقي سريل راما فوزا ناقشت أهم مواضيع الساعة خاصة الأوضاع الصحية والاقتصادية في ظل كرونا ، بالإضافة إلى الاطلاع على ما قام به مبعوثي الاتحاد الإفريقي ، وقد أكد رئيس الاتحاد الإفريقي بأنه وبعد ستة أشهر من وباء كورونا وجب علينا كحماة للمجتمع الافريقي دراسة هذه الأحوال ، وذلك بناء على نشاطات ودور  مبعوثي الاتحاد خاصة المجالات الاقتصادية ، من أجل سد الطريق على جائحة كرونا، وتعزيز التزامات التعاون المشترك بين دول القارة.

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد أشاد بدور القادة الأفارقة في التصدي للوباء وقال إن القارة سجلت 2،7 % من حالات الوفاة  ، وأكد بأن الاتحاد وضع استراتيجية للرد ورفع قدرات الدول في مجال الفحص الطبي وتوصيل المعدات الضرورية إلى مختلف الأماكن ، كما دعى رؤساء التجمعات الاقتصادية بالقارة العمل مع مفوضية الاتحاد الإفريقي لتحقيق الأهداف.

رئيس المركز الافريقي للنضال ضد الأمراض دكتور جون كنغاسوم قال إن القارة الأفريقية سجلت أكثر من ألفين وتسع مئة حالة وحوالي خمسة حالة وفاة وأكثر من ستين بالمئة من الوفايات جاءت من خمسة دول فقط داعيا في الوقت نفسه القارة إلى تقوية قطاع الصحة ، ولا يمر ذلك إلا بالفحص وعزل المصابين وأخذ مسئوليتهم والاهتمام بالاجراءات التي تساعدنا في الهيمنة على الفيروس .

في مداخلته قال وزير الخارجية شريف محمد زين بأن تشاد تشجع جهود الدول والقارة في مكافحة كورونا ، مؤكداً بأن الحالة تجبرنا العيش مع الفيروس ، مشيرأ بأن التضامن قوة العمل والتعاون الافريقي.

وقد أكد مبعوثين الاتحاد الإفريقي بأن الشركاء تفاعلوا معهم حيث حصدوا كثيرا من الدعم لصالح القارة في مواجهة كرونا بالإضافة إلى دعم التنمية البشرية ، وخلال نشاطاتهم فقد تحصل المبعوثين إلى معاهدات قدرت بحوالي ثلاثة وخمسين فاصل ستة ميار دولار منها ثلاثين فاصل ثلاثة ميار جاهزة لدعم افريقيا ، وعن  إلغاء الديون عن افريقيا وجد المبعوثين إلغاء بعض الديون وتمديد بعضها الآخر ، وعليه فقد طلب القادة الأفارقة بذل مزيد من الجهود حتى يتم الغاء ديون القارة كاملة .

المصدر: DGCOM بتاريخ 11/06/2020 09:45