اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة الأزمة الصحية

اجتماع اللجنة الوطنية لإدارة الأزمة الصحية


  ترأس مساء اليوم فخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبى اتنو   بالقصر الرئاسي اجتماع حول الصحة ، والذي جمع عدد من أعضاء  اللجنة الوطنية  لإدارة  الازمة الصحية ، بهدف مراعاة الأوضاع الصحية في البلاد وركز  هذا الاجتماع الصحى حول مواجهة  خطورة  فيروس كرونا  الفتاك التى  ادت بحياة  الكثير من  سكان العالم والعمل للحد من خطورته ووضع استراتجيات وبدائل تسهم في  تسهيل العمل وكيفية وضع الخطط  والبرامج التى تساعد على القضاء علية وياتى هذا الاجتماع الذى ترأسه فخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبى اتنو  لمعرفة ما توصلت اليه اللجة واخذ التوجيهات اللازمة لمواجهة التحديات التى فرضها كرونا فيرس فخامة رئيس الجمهورية وجه عناية المعنيين لمتابعة كل صغيرة وكبيرة تسهم فى الحد من انتشار فيروس كرونا وسط المواطنين التشاديين كما امر بتطبيق حظر التجوال فى الاقاليم للحد من انتشار الوباء طلبا فخامته من المسولين الاداريين   ان  يتطبقوا الاجراءات الاحترازية  التى اتخذتها  الحكومة  فى الاقاليم  فضلا عن ارسال المعدات الطبية اليها فخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبى اتنو اكد بان المساجد  والكنائس ستفتح بعد اسبوعين اشار فخامة رئيس الجمهورية الى امر المساجد والكنائس والذى كلف به رجال الدين فى تشاد وقال ان حماية المواطن التشادى فى صميم العمل وسياسة الحكومة  وقد اكد جميع المشاركين نيتهم وجدد عزمهم للعمل سويا لحماية الموطن  وتطبيق توجيهات فخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبى اتنو على ارض  الواقع  وبفضل التدخلات السخية لفخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبى اتنو  ومتابعته  شخصيا للجنة المعنية لإدارة الازمات الصحية  فقد شهدت البلاد تراجعا كبيرا  فى تسجيل حالات الاصابة بفيروس كرونا  ونذكر بان فخامة رئيس الجمهورية  ادريس  ديبى اتنو شكر اعضاء اللجنة الوطنية لإدارة الأزمة الصحية على الجهود المبذولة تجاه تصدى هذا الوباء ودعى الجميع إلي المشاركة و الاهتمام بهذا الأمر لأن مثل هذه الأمراض لا تحارب إلا بمشاركة الجميع.



المصدر: DGCOM بتاريخ 10/06/2020 13:25