أعضاء الحكومة يتبرعون براتب مارس للدولة

أعضاء الحكومة يتبرعون براتب مارس للدولة


تضامن مع قوات الدفاع وطني والقائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ما جعل أعضاء المكتب المدني لرئيس الجمهورية يقدمون هذه القيمة مالية المقدرة بإحدى عشر مليون فرنك سيفا دعما منهم للقوات المسلحة التشادية ، حيث استلمها  من على يد وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية النائب الأول للقائد العام للقوات المسلحة التشادية الجنرال جيمادوم تيراينا . وعليه فقد قال وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي دبيه إن هذا الدعم يؤكد تضامن العمال برئاسة الجمهورية مع قوات الدفاع والأمن التي مازالت تسهر ليل نهار من أجل أمن وسلامة المواطن التشادي ، مقدما شكره وامتنانه لفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو على جهوده وقيادته الحكيمة للجيش لقواتنا الباسل في حربها ضد الإرهاب والتي بفضلها لقنت الجماعات الإرهابية درسا لن ينسى .بدورهم فقد جاء أعضاء الحكومة التشادية ليقدموا دعمهم لقوات الدفاع وللجنة اليقظة والأمن الصحي ، حيث تبرع أعضاء الحكومة برواتبهم لشهر مارس ، المقدرة بثلاثين مليون فرنك خمسة عشر مليونا دعما لقوات الدفاع والأمن والنصف الآخر للجنة اليقظة والأمن الصحي ، حسب ما أكدته الوزيرة الأمين العام للحكومة مريم محمد نور التي قالت إن هذه البادرة جاءت دعما للبلاد في حربها ضد الإرهاب ومواجهة فيروس كورونا .وعقب استلامه الدعم المقدم من الحكومة وعمال الرئاسة ثمن النائب الأول للقائد العام للقوات المسلحة التشادية الجنرال جيمادوم تيراينا هذه البادرة ووصفها بالوطنية وترفع من عزيمة قواتنا البواسل وتصب هذه البادرة التي قام بها أعضاء الحكومة وعمال الرئاسة في إطار التضامن الوطني  ، ونحن كتشاديين لنا مسؤولية شرعية وطنية يشترك فيها المجتمع بفئاته ومكوناته المختلفة ، وكل مسئول في مجال عمله تخصصه ، ولعل هذه البادرة الوطنية تأتي لتؤكد المسؤولية المشتركة لجميع شرائح المجتمع في مجال التوعية بمخاطر الارهاب والوباء والعمل سويا لمستقبل مجتمع مستقر وامن
.
 
  


















المصدر: DGCOM بتاريخ 10/04/2020 10:22