جمعية مصفاة انجمينا وبنك الساحل والصحراء يقدمان دعمهما للحكومة


بهدف التضامن الوطني للتصدي لفيروس كورونا المستجد قدمت يوم أمس جمعية مصفاة انجمينا شيكا بقيمة خمسين مليون فرنك وبنك الساحل والصحراء شيكا  آخر بقيمة عشرين مليون فرنك لوزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية رئيس خلية اليقظة والأمن الصحي ، كان ذلك بحضور وزير المالية والميزانية ، وتسعى الحكومة جاهدة للتغلب على فيروس كورونا المستجد عبر الطرق الوقائية والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها  الحكومة  ، تواصل المؤسسات الخاصة والعامة العاملة بالبلاد للوقوف مع الحكومة في إطار التضامن الوطني منذ ظهور هذا الوباء وتقديم الدعم لها في إطار حشد الموارد وتقديم الدعم اللازم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والتصدي له ، وعليه فقد جاء وفد كل من شركة مصفاة انجمينا ، وبنك الساحل والصحراء لتقديم مساهماتهم لوزير الدولة الوزير الامين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمى دبيه باعتباره رئيس اللجنة الوطنية لليقظة ، دعما لفكرة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ، وعليه فقد سلمت جمعية مصفاة انجمينا شيكا بمبلغ  قدره خمسون مليون فرنك ، على يد مدير العلاقات السياسية للجمعية أحمد بابا الذي قال إن مساهمتهم تدخل ضمن اهتمامات الدولة في محاربتها لوباء كورونا .لكن المدير العام لبنك الساحل والصحراء السيد سولي زمنا والذي سلم بدوره شيكا بمبلغ عشرين مليون ثمن دور الحكومة وقال إن هذا الدعم يكتب في إطار التضامن الوطني ويسمح للدولة مواجهة هذا الفيروس والحد من خطورته ، بدوره أبدى وزير المالية والميزانية عن ارتياحه لهذه البادرة التي قامت بها مؤسستي بيسيك وجمعية مصفاة انجمينا كما شجع وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي دبيه الهيئتين على هذه اللفتة الانسانية البارعة  .

المصدر: DGCOM بتاريخ 03/04/2020 15:36