الحكومة على جانب الجرحى العسكريين

الحكومة على جانب الجرحى العسكريين


زار وزير الدولة ، الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية كاذبيه باهيمي دبيه برفقة وفد عسكرى رفيع المستوى  ، مستشفى التدريب العسكري. حيث  ذهب للاستفسار عن الصحة والتعاطف مع الجنود المصابين في مقاطعة لاك الذى .تم إدخالهم إلى مستشفى التعليم العسكري. لقد تلقوا الرعاية المناسبة منذ نقلهم إلى انجمينا في أعقاب القتال العنيف الذي سببته عناصر بوكو حرام. ولهذا الاساس  امر فخامة رئيس الجمهورية  ادريس ديبى اتنو  وزير الدولة ، وزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية ، كالذبيه باهيمي دبيه. بزيارة الجنود المصابين على الفور للاستطلاع على احول  صحتهم وعند وصولهم  وجد الوفد أن الجنود بالتأكيد متعبون وبديون الفراش فأمر وزير الدولة  الطاقم الطبي بتوفير العناية المركزة لهؤلاء  الابطال البواسل  الذين ضحوا بدمائهم للوطن  كما طلب منهم ، التوقف امام كل  سرير لخدمة العناية المركزة ، وزيارة  وزير الدولة  للجنود المصابين لمعرفة  المزيد عن حالتهم الصحية ، وليس من اجل  دفع أجور مستحقة لهم ونذكر  بان  هذه .الزيارة  قدمت الراحة المعنوية للمصابين الذين ينتظرون بفارغ الصبر الشفاء لاستعادة مواقعهم. للقضاء  على الجماعات الارهابية   ، إنه التزام عميق تجاه الأمة التي لا يستطيع أحد أن يهزها بغض النظر عن الصعوبات والظروف. تم إدخال المصابين في المستشفى المعروف باسم الحامية ، على دفعتين. الدفعة  الاولى  عددهم  21 شخصا والثاني 34 ، من بينهم 4 مدنيين معظمهم أصيبوا بعيار ناري أو ضحايا الشظايا.

المصدر: DGCOM بتاريخ 25/03/2020 09:16