الحكومة والنقابات العمالية يوقعان على اتفاقية

الحكومة والنقابات العمالية يوقعان على اتفاقية


تجيء هذه الاتفاقية الاجتماعية الموقعة بين الحكومة والنقابات العمالية ثمرة للحوار المتواصل بين الحكومة والتجمع النقابي المطالب والنقابات العمالية الأخرى  بغرض تحقيق سلم اجتماعي دائم بالبلاد ، اتفاقية جاءت بعد أربع وعشرين ساعة من احتكام أعضاء اللجنة العليا الفنية المكلفة بالحوار الاجتماعي إلى فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو الذي حل نقاط الخلاف وأفرح العمال بزيادة خمس وثلاثون في المئة في الزيادات والعلاوات في شهر يناير الحالي ومثلها في يوليو القادم الأمر الذي أثلج صدور العمال وعلقوا مباشرة إضرابهم الذي دخلوه منذ الاثنين الماضي .هذه الاتفاقية التي وقعت أما رئيس اللجنة العليا  الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية النائب حسين ابراهيم طه تلزم النقابات العمالية عدم الدعوة للدخول في إضراب حتى التوقيع على الهدنة الاجتماعية المستدامة .وعقب التوقيع على الاتفاقية التي تضمنت خمس بنود متعلقة باسترداد الزيادات العامة والخاصة ، والعلاوات ومكافئاة المسئولية ، ورفع تجميد الأثار المالية المتعلقة بالترقية قال الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية إنها شعار قوي لنا جميعاً ، وإن كل الإجراءات تأخذ قريبا من أجل هدنة اجتماعية تقودنا الي سلم اجتماعي دائم ، مضيفا بأنها نقطة انطلاق الطرفين، مثمنا في الوقت نفسه جهود فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو على اهتمامه بالمجتمع والعمل من أجل تحسين وضعيته الاجتماعية ، وتوفير حياة كريمة له .وبهذه الاتفاقية الموقعة بين الطرفين فإن البلاد تعيش تحت ظل مواصلة العمل للنهوض بالتنمية المستدامة ، ورفع كفاءات العمال وتحسين الوضعية الاجتماعية للعمال بعيدا عن الإضراب والاحتجاجات باعتبارها عثرة التقدم .

المصدر: DGCOM بتاريخ 09/01/2020 18:28



-->

أخبار عاجلة

  • 0