قمة افريقيا روسيا الأولى

قمة افريقيا روسيا الأولى

برئاسة مشتركة من قبل الرئيس  الروسي فلادمير بوتين والرئيس الدوري للاتحاد الافريقي رئيس جمهورية مصر عبد الفتاح السيسي بدأت قمة افريقيا روسيا بصورة تذكارية جمعت معظم رؤساء الدول الافريقية والرئيس الروسي فلاديمير بوتين باعتبارها  اول قمة روسية افريقية، وبعيد ذالك توجهة القادة الأفارقة وفخامة رئيس الجمهورية ادريس ديبي انتو والرئيس والروسي فلادمير بوتين الي مقر انعقاد القمة. حيث تناول الرؤساء في جلستهم  ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺣﺔ ﻋﻠﻰ الأجندة ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺑﻤﺎ فيها ﺗﻌﺰﻳﺰ الاستقرار الإقليمي والاقتصادي والصناعي وﻭﺿﻊ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ الإرهاب ﻭﺍﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﺍﻟﻌﺎﺑﺮﺓ ﻟﻠﻘﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪﺩ ﺍﻷﻣﻦ الإقليمي ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ.

 في بداية إطلاق اعمال القمة اوضح الرئيس الروسي فلادمير بوتين  ﺇﻥ ﺭﻭﺳﻴﺎ عضوا ﺩﺍﺋﻢ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ  وهي ﺗﻌﺘﺰﻡ ﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺑﻨﺸﺎﻁ ﻓﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲات الدولية والتدابير ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ السلام والإستقرار ﻓﻲ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻭﺿﻤﺎﻥ ﺍﻷﻣﻦ الإقليمي.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺃﻥ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻳﻌﺪ ﺃﺣﺪ ﺃﻭﻟﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﻟﺮﻭﺳﻴﺎ، وشدد  ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﻭﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻣﺘﻘﺎﺭﺑﺔ ﻭﺫﻟﻚ مما ﻳﺴﻤﺢ ﺑﺘﻨﺴﻴﻖ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ ﻭﺍﻟﺘﺤﺮﻛﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ .

ﻭﺃﻋﺮﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﻋﻦ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﺑﻼﺩﻩ ﻟﻤﻮﺍﺻﻠﺔ ﺗﺪﺭﻳﺐ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ مختلف  ﺍﻟﻬﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ، ﻭﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﺧﻄﻮﺓ ﺗﻬﺪﻑ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻘﻮﺍﺕ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ .
ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﻭﺟﻮﺩ ﺗﻌﺎﻭﻥ ﻓﻌﻠﻲ ﻣﻊ ﺩﻭﻝ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺎﻟﻴﻦ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻲ ﻻﻓﺘﺎ ﺃﻥ ﻋﺴﻜﺮﻳﻴﻦ ﻣﻦ ثلاثين ﺩﻭﻟﺔ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻳﺪﺭﺳﻮﻥ ﻓﻲ الجامعات وﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ.
ﻭﻋﻦ ﺍﻟﺘﺒﺎﺩﻝ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻱ ﺑﻴﻦ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﻭﺍﻟﻘﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﻤﺮﺍﺀ، ﻗﺎﻝ ﺑﻮﺗﻴﻦ ﺇﻥ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻱ ﻣﻊ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺃﻣﺮ ﻣﺤﻮﺭﻱ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﺮﻭﺳﻴﺎ، ﻣﺸﻴﺮﺍ  ﺃﻥ ﺣﺠﻢ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺗﻀﺎﻋﻒ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﻣﺠﺪﺩﺍ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﺑﺘﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﺮﻭﺍﺑﻂ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ.

اما من ناحية الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر
اوضح في كلمته ان القمة تركز إجمالا وتفصيلا علي تعميق العلاقات مع روسيا التي  لديها علاقات وطيدة ومتميزة مع معظم  الدول الإفريقية وذالك من اجل العمل علي تنفيذ مشاريع مشتركة، وأضاف السيسي  من المقرر في القمة مناقشة  مجموعة واسعة من القضايا الدولية الإفريقية  وبحث حلول لتعميق التعاون الروسي الإفريقي في مجالات مختلفة من السياسة إلى الثقافة. وخصوصا القضايا الاقتصادية  ذات الاهتمام المشترك والتي منها قطاعات الطاقة والبنية التحتية والتعدين والزراعة وتكنولوجيا المعلومات.
اما رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسي فكي  محمد حيث تناول أهمية  تقوية العلاقات الروسية الإفريقية في الوقت الراهن والتي تشهد تقدما بأعلى المستويات في السنوات الأخيرة، ودعي موسي فكي محمد  الزعماء الأفارقة التطرق الي  مختلف أنواع التعاون  الذي من شأنه يسعى بالنهوض بالقارة الافريقية.

من جانبه رئيس الجمهورية  ادريس ديبي انتو أعرب في كلمته أمام القادة الأفارقة والرئيس الروسي فلادمير بوتين عن شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي قام  بها  الرؤساء الأفارقة  للعمل على إنجاح القمة للوصول نتائجها المرجوة، وثمن رئيس الجمهورية إدريس ديبي انتو وجود الفرص الواسعة أمام الجانبين الروسي والإفريقي بما فيها تشاد لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك، مشيرا ان تشاد منفتحة علي جميع الشركاء والمستثمرين الروس من أجل  خلق بيئة تجارية مفيدة للطرفين وتناول عدة قضايا منها ايجاد حل سلمي للأزمة الليبية ومكافحة الإرهاب في منطقة الساحل وجماعة باكو حرام .نشير ان قمة روسيا افريقيا سيتفق فيها القادة الأفارقة مع الروس علي مجموعة واسعة  من اجندة التعاون الدولي كما اقترح رؤساء الدول المشاركة بعقد قمة  مشابهة روسية افريقية خلال كل ثلاثة سنوات.
 

المصدر: DGCOM بتاريخ 24/10/2019 12:11