رئيس الجمهورية يفتتح مؤتمر ولاة الأقاليم

رئيس الجمهورية يفتتح مؤتمر ولاة الأقاليم

رسميا افتتح فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو المؤتمر الأول لحكام الولايات تحت ظل الجمهورية الرابعة والرابع من نوعه في البلاد ، المؤتمر الذي احتضنته مدينة أبشة حاضرة ولاية وداي ، والذي جاء تحت موضوع التحديات الأمنية ، الإدارية الاجتماعية وإدارة الأراضي ، مؤتمر حضره مختلف ممثلي السلطات التقليدية ومناديب الشرطة والقيادات العسكرية ، ورجال الدين بالإضافة الى حكام الولايات الثلاثة والعشرين وأعضاء الحكومة والبرلمانيين ، ورؤساء المؤسسات الكبرى للجمهورية . مناسبة بدأت بكلمة عمدة بلدية ابشة محمد صالح أحمد آدم رحب بالجميع وقال نحن اليوم سعداء بهذا الحدث التاريخي الذي نسجله بأحرف من ذهب ، مضيفا بأنكم في بيتكم وبين أهاليكم .
بدوره قال وزير إدارة الأراضي الحكم المحلي محمد إسماعيل شايبو إن موضوع مؤتمرنا يخصنا جميعا ومتعلق بتحديات حياتنا العملية ، وعليه يجب علينا جميعا السعي والعمل لتحقيق هذه الأهداف التي تحمي مجتمعنا وتحقق أحوالنا الاجتماعية ، ونعمل لرفع كل التحديات التي تعيق مجتمعاتنا ، كما دعى المشاركين للعمل الجاد للخروج بنتائج تخدم مصلحة بلادنا ، لأنه يدخل ضمن سياسة رئيس الجمهورية الرامية الى ترقية الإدارة ورفاهية المجتمع للعيش في أمن وسلام واستقرارا .

فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو في كلمته الافتتاحية حيا الجميع وقال إن موضوع هذا المؤتمر متعلق بإدارتكم وعملكم اليومي لأنه متعلق بالتحديات الإدارية والأمنية والاجتماعية وإدارة الأراضي ، مضيفا بأنه يجب عليكم تفعيل صلاحياتكم الإدارية في تحقيق رفاهية اجتماعية لشعبنا ، وذلك للحفاظ على أمنهم وممتلكاتهم الأمر الذي دعت اليه الجمهورية الرابعة التي هي مطلب الشعب ، وقد أكد رئيس الجمهورية بأن اختيار أبشة لهذا الحدث جاء بسبب الاحوال  الاجتماعية المؤسفة التي تمر بها بعض مناطقنا ، ولنعمل سويا من أبشة للخروج بنتائج تخدم مصلحة بلادنا خاصة نشر ثقافة السلام في ربوع بلادنا . يشار بأن هذا المؤتمر سيخرج بخارطة طريق للعمل في تحقيق السلام والرفاهية الاجتماعية ، كما وستصبح نمو زجا للعمل الإداري والاجتماعي والتلاحم بين المواطنين أبناء الوطن الواحد . 

المصدر: DGCOM بتاريخ 03/10/2019 10:18