فصل الخريف.

فصل الخريف.

تسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت مؤخرا بالبلاد في خسائر كبيرة بالعاصمة أنجمينا  ووسط وجنوب وشرق وشمال البلاد، وقد تأثرت بها عشرات القرى والمناطق خاصة ولاية أنجمينا وبالا  وبوركو ومسكوري ي وعدة مناطق من  الولايات التشادية. وأدى الهطول المستمر للأمطار إلى تضرر مئات المنازل كما غمرت المياه والسيول مساحات زراعية كبيرة في بعض من المناطق.
ولمواجهة الأوضاع إجتمع وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي ديبيه بالوزراء المعنيين وشركاء البلاد من بينهم ممثل المنظمة العالمية للصحة وعدد كبير من المسئولين والمستشارين وذلك من أجل تقديم المساعدات للمتضررين من الفيضانات والأمطار في وقت تتواصل فيه الأزمة التي خلفتها المياه الكثيفة في أحياء كثيرة بالعاصمة أنجمينا ولا سيما الولايات والمناطق الشمالية والجنوبية وخلال هذا اللقاء أكد وزير الدولة الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي ديبيه بأن الحكومة وشركائها والجهات الإنسانية سيقدمون المساعدات اللازمة للمتضررين لمواجهة الفيضانات والأمطار. نذكر بأن لا توجد إحصائيات إجمالية لحجم الأضرار، غير أن المياه غمرت العديد من أراضي زراعة القطن والأرز والذرة في بعض من المناطق ، والتي تعتبر أكبر أعمدة الاقتصاد في تشاد وحدث هذا بعد انهيار المصارف الرئيسية لمياه الأمطار مما أدى لإلحاق خسائر كبيرة بالمزارعين.



المصدر: DGCOM بتاريخ 02/09/2019 09:21