رئيس الجمهوريى يلتقي بالمسئولين الإداريين والتقليديين والعسكريين بسيلا.

رئيس الجمهوريى يلتقي بالمسئولين الإداريين والتقليديين والعسكريين بسيلا.


يسعى ليل ونهار فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي أتنو من أجل راحة وسلامة المواطنين أين ما كانوا ولكن هناك مندسين خونة وغير وطنيين يريدونا الشتات لإخوانهم التشاديين الذين يعيشون في أمن وسلام وترابط والتضامن الإجتماعي رغم هذه البلابل والفتن الا أن فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو يقول لهذه الشرذمة لا مجال للفوضى والفتن بعد اليوم خاصة لهؤلاء الذين قاموا مؤخرا بنزاعات قبلية أودت بموت الكثير من المواطنين التشاديين، لذا فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو قام بزيارة مدينة قوز بيضا عاصمة ولا ية سيلا وإلتقي مباشرة بالمسئولين الإداريين والعسكريين والتقليديين في مقدمتهم حاكم ولاية سيلا كيدلا يونس حميدي الذي قدم كلمة الترحيب موضحا لفخامة رئيس الجمهورية الأسباب التي أدت إلي القتال بين قبيلة الداجو والمورنو في ولاية سيلا بسبب حدود الأراضي التي تقع بين أرتا وسيسباني وأي سلطة تقليدية تتزعم بأن هذه الأراضي تابعة لها مما أي إلي الإشتباك بين القبيلتين وقتل الكثير من الجانبين.عقب كلمة حاكم سيلا تناول ناصية الحديث فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو وقال يا أهلي أبناء دار سيلا الأراضي ليس لملك أحد الأراضي لكل التشاديين ومسئولة منها الحكومة ومن الآن ستعلن حالة الطوارئ في ولا ية وداي وسيلا لمدة ثلاثة شهور قابلى للتجديد وتقفل الحدود بين قوز بيضا والسودان، كما أعطى فخامة رئيس الجمهورية تعليمات وأوامر لوزارة الدفاع والأمن ووزارة إدارة الأراضي والمسئولين بولاية سيلا توقيف هذه الفوضى والفتن فورا،
علما بأن هذه الجولة  التي فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو لبعض من الولايات بالبلاد تنصب في إطار التعايش السلمي والوحدة الوطنية.

المصدر: DGCOM بتاريخ 19/08/2019 17:12