رئيس الجمهورية يصل الخرطوم ويشارك في حفل التوقيع علي الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية

رئيس الجمهورية يصل الخرطوم ويشارك في حفل التوقيع علي الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية

رئيس الجمهورية يصل الخرطوم ويشارك في حفل التوقيع علي الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية,بدعوة رسمية من المسئولين بدولة السودان الشقيقة وصل فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو برفقة وفد رفيع المستوي إلي العاصمة السودانية الخرطوم وتعتبر أول زيارة له عقب تولي المجلس الانتقالي مقاليد السلطة في السودان ولدي وصوله كان في استقباله أحد أعضاء المجلس الانتقالي العسكري إلي جانب عدد كبير من المسئولين السودانيين وسفير البلاد لدي السودان السيد صالح حامد هيقرة وعدد كبير من الجالية المقيمة هناك والطلبة والطاليات بدولة السودان، وعقب مراسم الاستقبال توجه الموكب الرئاسي إلي صالة كبار الرؤساء بأرض المطار حيث تباحث رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو مع المسئولين السودانيين مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدي.  وعقب وصوله مباشرة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو الذي لعب دورا مهما في القضايا السودانية وحلحلة عدد من المشاكل بين الفرقاء في دولة السودان علي وجه الخصوص وباقي البلدان الأفريقية علي وجه العموم، جاء هذه المرة ليشارك أبناء الشعب السوداني في فرحتهم التاريخية بانتقالهم إلي مرحلة سياسية جديدة الا وهي حفل التوقيع غلي الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية  وجاء ذلك بعد توافق المجلس العسكري الإنتقالي وقوي إعلان الحرية والتغيير، والتي تتضمن توطيد دعائم السلم الإجتماعي وتعميق قيم التسامح والمصالحة بين مكونات الشعب السوداني وإعادة بناء الثقة بين أهل السودان جميعا، وجرت المناسبة بقاعة الصداقة للمؤتمرات بحضور عدد من رؤساء الدول الشقيقة والمجاورة للسودان من بينهم  فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو وممثل الرئيس الدوري للإتحاد الأفريقي وكذا رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي وممثلي الدول بالإضافة إلي الطيف السياسي بالسودان عدد كبير من المسئولين السودانيين وجمعيات المجتمع المدني ورؤساء القبائل والشيوخ التقليدين ورجال الدين في السودان.
  في بداية الحفل قدمت العديد من الخطب من بينها كلمة وسيط الإتحاد الأفريقي لدي السودان مؤكدا بأن الإتحاد الأفريقي سيقف مع السودان في مسيرة السلام وتحقيق التنمية الشاملة. وعقب ذلك تناول ناصية الحديث رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي موسي فكي محمد الذي أشاد بهذه الخطوة المهمة التي توصل إليها الأخوة في السودان. وبعد هذه الكلمات بدأت رسميا مناسبة توقيع الوثيقة الدستورية للفترة الإنتقالية بين المجلس العسكري الإنتقالي وقوة إعلان الحرية والتغير حيث وقع من جانب المجلس العسكري نائب المجلس محمد حمدان دقلوا حميتي  ومن جانب قوي إعلان الحرية والتغيير أحمد ربيع محمد وكانت بحضور رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ورئيس جمهورية جنوب السودان ورئيس جمهورية إفريقيا الوسطي وكينيا ورئيس الوزراء الأثيوبي.
وعقب مناسبة التوقيع تسلم رسميا رئيس الفترة الإنتقالية عبد الفتاح البرهان الوثيقة الدستورية للفترة الإنتقالية. وللتذكر بأن الفترة الإنتقالية تضم ستة أشخاص من المجلس العسكري وخمسة من قوي إعلان الحرية والتغير وللوثيقة الدستورية للفترة الإنتقالية مهام عديدة منها معالجة الأزمة الاقتصادية وإيقاف التدهور الإقتصادي، والإصلاح القانوني، والعمل علي إرساء أسس التنمية المستدامة، وضمان وتعزيز حقوق النساء في السودان في كافة المجالات، تعزيز دور الشباب، القيام بدور فاعل في الرعاية الاجتماعية وتحقيق التنمية الإجتماعي في توفير الصحة والتعليم والسكن والضمان الإجتماعي وضع سياسة خارجية متوازنة من اجل تحسين علاقات السودان الخارجي. 
                               
  

المصدر: DGCOM بتاريخ 17/08/2019 09:20