أعضاء الحكومة الجدد يؤدون القسم.

أعضاء الحكومة الجدد يؤدون القسم.


مراسيم القسم كانت مزدوجة ورغم أن المناصب فيها مختلفة إلا أنها اخذت نفس منوال الجمهورية الرابعة والتي جاء في توصياتها ضرورة أداء القسم لأعضاء الحكومة والمحلفين وذوي المناصب الرفيعة العليا سواء في القصر الرئاسي أو هيئة المحلفين او الأمناء العامون وغيرهم ومناسبة اليوم جاءت بعد التعديل الوزاري الطفيف لأواخر شهر يونيو المنصرم والتي دخل فيها محمد اسماعيل شايبو كوزير للداخلية وطاهر حامد انقيلي وزيرا للمالية في حين اوكلت الوزارة المنتدبة لدي رئاسة الجمهورية المكلفة بالدفاع الوطني والمحاربين القدماء للفريق اول محمد ابالي صلاح والذي اوكل عليه مهام الأمن العام أيضا في حين حملت عائشة دمان امانة الدولة في الخارجية في حين اخذ السيد لمين مصطفي امانة الدولة في التربية والتعليم وترقية المواطنة ودخل السيد جمال الدين ابراهيم محمد وزيرا للبيئة والمياه الصيد مرسوم آخر وقع عليه فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو عين فيه الدكتور عبد الله صابر مديرا لمكتبه المدني ومرسوم آخر عين فيه مسئولين في المجلس الأعلي للقضاء وآخر عين فيه فخامته نائبة عامة للمفتشية العامة للدولة وهي القانونية انقماي .
كل هذه العوامل الجديدة التي طرأت في الحكومة او المفتشية او رئاسة الجمهورية حملت مناسبة كبيرة تؤكد التزام هيئة المحلفين بأداء اليمين.
ومناسبة اليوم لم  تكن مختلفة عن المناسبات التي سبقتها حيث تتوجت بحضور فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو باعتباره  رئيس المجلس الاعلى للقضاء في تشاد و ممثل رئيس الجمعية الوطنية  والوزيرة الأمينة العامة للحكومة السيدة مريم محمد نور ووزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية  كالذبيه باهيمى دبيه  وكبار المستشارين بالأمانة العامة والمكتب المدني لرئاسة الجمهورية وأعضاء المحكمة العليا وكبار أعضاء هيئة المحلفين في تشاد .
بدأت مناسبة أداء اليمين بقراءة المراسيم الرئاسية التي تم بموجبها تعيين المحلفين وأعضاء الحكومة قرءها المدعي العام لدي المحكمة العليا في حين قراء رئيس المحكمة العليا السيد سمير آدم النور كل القوانين والشروط المترتبة علي أداء اليمين كما جاءت في الدستور وبدأ بتلقين المحلفين نص اليمين .
ولو أن ترقية الوطن والمواطنة تكمن في تسيير المهام الإدارية في اكمل وجه فإن اليمين والقسم لجدير بأن يصحح الأخطاء والتخاذل الذي كان مغيما علي الإدارة التشادية ولكن فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو يتطلع دائما إلي تشاد القانون وتشاد التنمية وتشاد بلد العمل والأمل معا في ظل جمهورية الرابعة التي نلتمس منها كل التقدم والرقي .


المصدر: DGCOM بتاريخ 03/07/2019 12:26



-->

أخبار عاجلة

  • 0
  • 0