وزير الدولة يدرس الأحوال المصرفية بالبلاد

وزير الدولة يدرس الأحوال المصرفية بالبلاد


التقى ظهر اليوم وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي دبيه مع عدد  من أعضاء الحكومة خاصة الوزارات المعنية كاستصلاح الأراضي العدل ، والزراعة ، ووزارة المالية بالإضافة الى المدير الوطني للبنك المركزي. هذا الاجتماع درس مختلف الأحوال في القطاع المصرفي بالبلاد ، بالإضافة الى قضاياه القضائية والمالية والوسائل التنظيمية والاستراتجيات التي تساهم دون أدنى شك بالنهوض بالمؤسسات المصرفية بالبلاد ، خاصة المصارف ذات الشراكة المباشرة مع الحكومة ، وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية وصف هذا الاجتماع بالجيد مطالبا مسئولين بذل مزيد من الجهود للخروج من دائرة التقشف .

بدوره وصف وزير المالية والميزانية علالي محمد أبكر الاجتماع بالاستراتيجي لأنه فتح الفرصة لهم التباحث سويا للخروج بنتائج تخدم مصلحة الطرفين وتساعد وزارته في تحقيق أهدافها ورفع كل التحديات التي تعيق الاقتصاد التشادي . لكن المدير الوطني بالبنك المركزي النور محمد حسن قال أنهم كمؤسسة مشرفة تعمل في مجال دعم القطاع المصارفي خاصة المصارف التي تكون الدولة المساهم فيها الأمر الذي جعل الاجتماع يركز كثيرا في مصرفي شاري التجاري ومصرف سي بي تي .

علما بأن الحكومة التشادية وضعت خطة عمل بغرض انعاش الاقتصاد التشادي الأمر الذي جعل من رئاسة الجمهورية تهتم لأمر صحة النظام المصرفي في البلاد بصفة عامة باعتبار أن الدولة هي السلطة النقدية.

المصدر: DGCOM بتاريخ 10/05/2019 18:02