رئيس الجمهورية يختتم أعمال القمة الاستثنائية لتجمع دول الساحل والصحراء.

رئيس الجمهورية يختتم أعمال القمة الاستثنائية لتجمع دول الساحل والصحراء.

بعد جلسة مغلقة جمعت قادة ورؤساء تجمع دول الساحل والصحراء استمرت عدة ساعات بعد افتتاح أعمال القمة الاستثنائية لتخرج القمة ببيان مشترك تلاه وزير الشئون والخارجية والتعاون الدولي والتكامل الإفريقي التشادي شريف محمد زين وقد جاء في البيان عدد من المحاور أبرزها هو أن يسرع الرئيس الدوري للتجمع في تنصيب المكتب الجديد للأمانة التنفيذية للتجمع .كما طلب البيان بتعديل منصب الأمين العام إلي الأمين التنفيذي ويكون الأمين التنفيذي من جمهورية النيجر ونائبه من المملكة المغربية لمدة زمنية لا تزيد الأربعة سنوات .وثمن البيان الختامي الروح الإفريقية الشجاعة لفخامة رئيس الجمهورية والذي يعمل دون كلل أو ملل في إنجاح وتسيير التجمع رغم الصعوبات التي يمر بها .كما شهدت الجلسة الختامية إعلان يتعلق بالأحوال الأمنية والسلام في فضاء التجمع وتناول الإعلان الأحوال الجارية في دولة ليبيا والتي لم تشهد استقرارا منذ تاريخ السابع عشر من فبراير عام 2011 حيث تشهد ليبيا انفلات أمني ارهق الشعب الليبي .
حيث دعا الإعلان الأطراف في ليبيا بضرورة تنظيم مؤتمر وطني شامل ومفتوح يهدف إلي تنظيم انتخابات حرة ونزيهة.
بسط هيبة الدولة في جميع الأراضي الليبية مع العمل إنشاء جيش وطني للأمن والدفاع مهامه بسط الأمن والسلام وحماية الشعب الليبي.
تنظيم انتخابات تشريعية ثم رئاسية مع العمل علي التعددية في كل الأحوال .
ودعا الإعلان كل قادة دول تجمع الساحل والصحراء بالتدخل السريع في حل الشأن الليبي بهدف تنظيم مصالحة وطنية شاملة ومفتوح تجمع كل أبناء الشعب الليبي.
أما فيما يتعلق بالشأن السوداني فقد دعا الإعلان المجلس العسكري السوداني بضرورة تلبية مطالب الشعب فيما يتعلق بالحكم.فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو الرئيس الدوري للتجمع فقد طلب في كلمة الختام الدول الأعضاء الإسراع في دفع الاشتراكات لأنها تسهم بشكل فعال في تنمية التجمع وتسييره علي الوجه المطلوب وطلب أيضا من الأعضاء ضرورة تفعيل كل النصوص المترتبة علي القوانين الأساسية للتجمع بالنظر إلي ضم عضوية الدول الأعضاء التسع المتبقية .


المصدر: DGCOM بتاريخ 13/04/2019 11:07