الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للإبادة الجماعية في رواندا

الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للإبادة الجماعية في رواندا

اما الوجه الثاني لبرنامج اعمال هذه الذكري  بدا المشهد فيها بوصول الروساء والقادة الافارقة وكبار الضيوف  حيث انطلقت مباشرة  اعمال المناسبة بعرض فليم وثائقي جسد حقيقة اهداف الاحتفال بهذه الذكري المريرة  بدوره وزير خار يجية رواندا  رشار سزبير  قال  ان عدد سكان رواندا  وصل 14 مليون نسمة وهذا في حد ذاته دليلا بان البلاد تسير نحو الأفضل  شاكرا جميع الشركاء الذين وقفوا معهم طيلة هذه الفترة احد المورخين قدم لمحة تاريخية تناول فيها تفاصيل عديدة  تبين حقائق  ماجري واظهرت الدراسة كان ذلك برعاية  تامة من الحكومات المتعاقبة في البلاد سابقا كما قدم اقتراحات عديدة تكون من الآليات التي تسهم في عملية المصالح رئيس  مفوضية إلا تحاد الافريقي موسي فكي محمد اعرب من ناحيته تجدد  وقوف  الاتحاد الافريقي مع الشعب الرواندي كما اشاد بدور السلطات العليا لمعالجة هذه الاشكالية  وتخطيها  رئيس  وزراء بلجيكا  شار ميشل في كلمته وصف ان المجتمع  الدولي فشل في ادارة الحرب الاهلية في ذاك الزمن في حين ان هناك عدة ملكات  تم تقديمها تنصب في مجال ادانة  هذه التصرفات والاشادة  في نفس الوقت  بان رواندا بات مثالا في بات دارة الرشيد ة  رسالة قوية القاها رئيس  جمهورية وراندا بول كيغامي بمناسبة الذكري التاريخية  مؤكدا  رغم الصعاب الا أنهم مازالو صامدون  ان رواندا  فوق كل شيء  وان ثقافة  السلام والتسامح اصبحت اليوم  هي الأساس  للاستفادة من الاخطاء  نوكد للعالم اننا لن نسمح بحدوث ذلك مرة أخرى واخيرا أشاد  بدور القادة الافارقة علي ماقاموا به  من دعم قوي

المصدر: DGCOM بتاريخ 07/04/2019 11:13