عفو عام.

عفو عام.

سياسة اليد الممدودة للسلام التي قدمها فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو تأتي كل يوم بثمارها فبعد رجوع الكثير من المعارضين إلي الشرعية الوطنية ورغبة منه في العفو الذي قدمه فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو خلال انعقاد الملتقي الوطني للحوار الشامل عاد إلي البلاد البدر أصيل أحمد أغبش حيث استقبله المدير العام النائب برئاسة الجمهورية جمال الدين إبراهيم محمد والمستشار الدبلوماسي لرئيس الجمهورية الشيخ إبن عمر وعدد كبير من أصدقاء وزملاء وأسرة البدر أصيل أحمد أغبش الذين جاءوا مرحبين بمجيئه إلي الوطن وذلك نسبة للنداء الذي قدمه فخامة رئيس إدريس ديبي اتنو لكل المعارضين السياسيين والعسكريين الذين مازالوا في المعارضة ، البدر أصيل أحمد أغبش الذي انضم اليوم الي الشرعية الوطنية قدم نداء لكل الذين مازالوا في المعارضة بضرورة العودة إلي الوطن من أجل المشاركة والمساهمة في البناء والتقدم الذي تشهده البلاد حاليا، إن سياسة اليد الممدودة للسلام التي قدمها فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو والعفو العام قد اعطي نتائج مثمرة وجيدة وبدأت البلاد تأخذ نهجها نحو التقدم والازدهار.


المصدر: DGCOM بتاريخ 19/03/2019 09:17