اختتام فعاليات اليوم العالمي للمرأة والأسبوع الوطني للمرأة التشادية .

اختتام فعاليات اليوم العالمي للمرأة والأسبوع الوطني للمرأة التشادية .

شارك صباح اليوم 8 مارس 2019 فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو في مناسبة اليوم العالمي للمرأة واختتام فعاليات الأسبوع الوطني للمرأة التشادية الدورة 42 وجرت المناسبة أيضا بحضور سيدة البلاد الأولي هندة ديبي اتنو راعية الأسبوع الوطني للمرأة التشادية و رئيس الجمعية الوطنية وأعضاء الحكومة والمستشارين برئاسة الجمهورية والمسئولين  بالمكتب المدني برئاسة الجمهورية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدي البلاد  وممثلي الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في البلاد، والتجمعات النسائية وعدد كبير من نساء القروي المجاورة لمدينة أنجمينا والجمعيات النسائية الناشطة في البلاد إضافة إلي أعضاء المجلس الوطني لنساء تشاد والبرلمانيات وعدد من النساء العاملات في المؤسسات الحكومية والشركات العامة والخاصة ونساء الحركة الوطنية للإنقاذ.

بدأت المناسبة بكلمة وزيرة المرأة وحماية الطفولة  والتضامن الوطني الدكتورة  عرجون جلال خليل والتي استهلت كلمتها بشكر فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو علي جهوده المبذولة تجاه المرأة والذي بدورة اتاحة كافة الفرص  لاستقلال المرأة والنهوض بها وتطويرها، مضيفته بأن كل النشاطات  والتوصيات التي خرج بها أعمال الاسبوع الوطني للمرأة التشادية تندرج في المطالبة بحقوقها ألكاملة وأخيرا شكرت سيدة البلاد الأولي / هندة ديبي اتنو علي وقوفها جانب المرأة التشادية من أجل تحقيق المساواة بين الجنسيين .

وتخللت المناسبة توصيات وقرارات خرجت بها النساء التشاديات يطالبن فيها الحكومة بضرورة تخفيض سعر الثوب المخصص للنهار العالمي للمرأة والأسبوع الوطني للمرأة التشادية وكذلك مطالبة الحكومة بتوفير غاز الطاقة وتخفيض سعره بأسرع ما يمكن. كما قدمت توصيات وقرارات تطالب الحكومة بضرورة تطبيق القرار رقم 022 القاضي بتمكين المرأة وتخصيص نسبة 30 في المائة في مراكز القرار وإشراكها في الإدارة التشادية.

وتخللت المناسبة أيضا تقديم برقيات مساندة وتأييد من قبل النساء إلي فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة الوطنية التشادية في حربه ضد الإرهاب وتسانده أيضا في رفعه للتحديات التنموية الكبيرة كما قدمت برقية مساندة وشكر لسيدة البلاد الأولي هندة ديبي اتنو علي سعيها المتواصل من اجل مساعدة الطبقات الضعيفة عبر مؤسساتها مؤسسة القلب الكبير من خلال قوافلها الطبية والخيرية الأخري .

سيدة البلاد الأولي هندة ديبي اتنو راعية النهار العالمي للمرأة والأسبوع الوطني للمرأة التشادية مافتأت إلا وقدمت خطبة ضافية تناولت المناسبتين وهما اليوم العالمي للمرأة في دورته ال 42 والذي جاء تحت شعار تمكين المرأة عالميا وإدراجها في مركز القرار مع العمل علي مساواتها مع الرجل في الحقوق وأشارت في كلمتها أيضا إلي فعاليات الأسبوع الوطني للمرأة التشادية والذي اختتمته يوم أمس في مدينة بنقور حاضرة إقليم مايو كيبي شرق والذي حمل شعار  [ المرأة التشادية وتحديات الجمهورية الرابعة ] سيدة البلاد الأولي هندة ديبي اتنو في خطبتها حيث تناولت جهود الحكومة الرامية إلي النهوض بالمرأة التشادية من خلال الجهود المقدرة من قبل فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو والذي اعطي للمرأة التشادية مكانتها وعمل علي الكثير من القرارات التي مكنت المرأة التشادية من المضي قدما في تحقيق أهدافها حيث وصفت فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو بالمدافع الأول لحقوق المرأة  وتخللت المناسبة أيضا تكريم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو  بوسام المدافع الأول لحقوق المرأة التشادية من قبل النساء التشاديات قاطبة ولبست فخامته هذا الوسام أول امرأة برلمانية تشادية وهي السيدة / بوركو لويس وهذا الوسام الأول من نوعه في تاريخ جمهورية تشاد الحديث .

وقبل الخطاب الذي قدمه فخمة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو بهذه المناسبة تمت عروض عسكرية من قبل النساء المنضويات تحت قيادة القوات المسلحة الوطنية التشادية بمختلف قطاعاتها [ الدرك الوطني قوات البدو والرحل والحرس الوطني وقوات حماية وأمن مؤسسات الدولة والقوات البرية وشرطة الدرك الوطني وقوات الحرس البلدي وقوات الشرطة الوطنية وشرطة مكافحة الشغب وغيرها ] كما تخلل العرض عروض فريدة من نوعها تمثلت في كل النساء العاملات في القطاع الخاص والعام ومختلف الوزارات والهيئات الحكومية والمنظمات الإقليمية وغيرها من التجمعات  النسائية والأحزاب السياسية والبرلمانيات والنساء العاملات في رئاسة الجمهورية والأمانة العامة للحكومة والشركات والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني .

وبعد العروض العسكرية والمدينة قدم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو رسالة ضافية للمرأة التشادية تركزت في عدة محاور أساسية ابرزها قانون الأحوال الشخصية والأسرية والدفاع عن حقوق المرأة بكل فروعها وتخصصاتها وإدراج المرأة التشادية في مراكز القرار وحث فخامته في رسالته الحكومة بضرورة الإسراع بتطبيق كل القرارات المتخذة بالخصوص وهي المساواة بين الجنسين كما طلب من المرأة التشادية في رسالته بضرورة تعليم الفتيات ومنع زواج القاصرات والعنف ضد المرأة والختان والممارسات السيئة ضد النساء وأكد فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو علي منع العنف وممارسة الأشياء غير الأخلاقية الممارسة ضد المرأة التشادية وأكد علي أن ميزانية عام 2020 ستخصص ميزانية خاصة من خزينة الدولة للاحتفال بالأسبوع الوطني للمرأة التشادية وطلب من المرأة التشادية بضرورة المتابعة الصحية من أجل التحلي بثقافة صحة الإنجاب من أجل تقليل الوفيات المبكرة وضرورة متابعة التطعيم وغيره وأشار فخامته بأن الحكومة لعبت دورا كبير في هذا المجال حيث بنت المراكز الصحية والمستشفيات ووزعت الناموسيات المعقمة كل هذا من أجل توفير الرعاية الصحية للمواطن التشادي وخاصة المرأة لأنها تعتبر ضعيفة جانب الرجل . وأخيرا أكد فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو علي التزامه بمتابعة كل التوصيات والقرارات وسيصدر أمرا للحكومة بتطبيقها في القريب العاجل .


المصدر: DGCOM بتاريخ 08/03/2019 17:09