رئيس الجمهورية يشارك في مناسبة بداية الدخول المدرسي لطلاب المدرسة الوطنية للإدارة الدفعة الـ 18

رئيس الجمهورية يشارك في مناسبة بداية الدخول المدرسي لطلاب المدرسة الوطنية للإدارة الدفعة الـ 18

بحضور وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية وعدد من أعضاء الحكومة والمستشارين برئاسة الجمهورية ورؤساء المؤسسات الكبري للجمهورية وسفير دولة فرنسا لدي البلاد ، وممثل الإتحاد الأوربي في البلاد وممثل مندوب الحكومة لدي بلدية أنجمينا وعمدة بلدية الدائرة الثالثة والمدير العام للمدرسة الوطنية للإدارة وأعضاء هيئة تدريس المدرسة والإداريين وعدد من المساعدين والعاملين في المدرسة وعدد كبير من الطلبة والطالبات الدفعة الثامنة عشر للمدرسة شارك صباح اليوم الاثنين الموافق 4 مارس بمقر المدرسة الوطنية للإدارة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو في مناسبة الدخول المدرسي لطلاب المدرسة الوطنية للإدارة ومن خلالها القي محاضرة أمام الدفعة الثامنة عشر للمدرسة الوطنية للإدارة والتي حملت عنوان أهمية المواطنة في السلوك اليومي.

المناسبة بدأت بكلمة رئيس اللجنة المنظمة والذي قدم كلمة باسم أعضاء هيئة التدريس شكر فيها فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو علي اهتمامه بالتعليم والشؤون التربوية في البلاد ووجود رئيس الجمهورية من بين هؤلاء الطلبة اليوم سيدفع بلا شك من رفع كفاءات ونفوس الطلبة نحو الأفضل  وأن المدرسة الوطنية للإدارة خرجت العديد  من الكوادر التشاديين.

كما تناول الكلمة المدير العام للمدرسة السيد سنوسي حسن عبد الله والذي قال بأن اليوم الرابع من مارس عام 2019 سيكتب بحروف من ذهب لأنه يوم مميز في تاريخ المدرسة منذ تأسيسها السيد  سنوسي أشار إلي المراحل التأسيسية للمدرسة مشيرا إلي الاقسام الحديثة التي ادرجت فيها مثل تطبيق الازدواجية اللغوية وفتح قسم للترجمة والعلاقات ألدولية مضيفا بأن الدفعة الثامنة عشر ستكون دفعة مميزة لأنها تواكب الجمهورية الرابعة والتي لابد بأن تكون جمهورية سلوك متطور من أجل تشاد مزدهرة ، وتناول المدير العام للمدرسة في حديثه أيضا ضرورة خلق انسان تشادي مميز يحمل الافكار الجيدة لتشاد أفضل كما شكر فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو علي حضوره الفريد والذي وصفه بالوطني وبالشجاع .

ومن جانبها تناولت الوزيرة الأمينة العامة للحكومة ورئيسة مجلس إدارة المدرسة السيدة مريم محمد نور حيث شكرت فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو علي جهوده المقدرة من أجل النهوض بالإدارة التشادية في جميع فروعها والرئيس إدريس ديبي إتنو يعتبر أول رئيس تشادي يقوم بزيارة هذا الصرح العظيم منذ 1963 وقالت إن الهدف من إنشاء هذه المدرسة هو تزويد الإدارة التشادية بكوادر ذو خبرة وطنية يقدمون إدارة فريدة ومتميزة وثمنت دور شركاء التنمية في العمل سويا مع المدرسة وخلال كلمتها ابرزت دور المرأة التشادية والتي كانت لها مشاركة فعالة في تاريخ هذه المدرسة منذ نشأتها وقدمت لفخامته عميدة الدفعة الثامنة وهي تعتبر نموذجا فريدا للمراة وهي الطالبة التي تخرجت بمعدل 15 من 20 كما شكرت فخامته علي جهوده في تعليم البنات واصراره بالنهوض بمستوي المراة التشادية .

 فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو هنئ الدفعة الثامنة عشر وقال إن هذه الدفعة سيكمن فيها الأمل من أجل تحقيق أهداف الجمهورية الرابعة والتي نحلم بها جميعا وسرعان من ما تحولت كلمة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو إلي محاضرة أخذت عنوان المواطنة وتغيير السلوك اليومي للمواطن التشادي وأضاف فخامته بأن المواطنة هي شرف ولابد بأن تكون سلوك يومي وتصرفات في مختلف الأعمال اليومية للمواطن وقال يجب بأن تكون هذه الدفعة نموذجا فريدا في غرس روح المواطنة في المواطن التشادي والإدارة التشادية بشكل عام .

وختم فخامته المحاضرة التي حملت في طياتها معاني كثيرة ودروس حول الوطن والمواطن بالنشيد الوطني الذي قدمه أمام الطلبة ومدرسيهم كما أخذ صور جماعية وتذكارية مع أعضاء هيئة التدريس والإداريين وطلبة المدرسة وبهذا اختتمت زيارة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو في المدرسة الوطنية للإدارة .

المصدر: DGCOM بتاريخ 04/08/2019 12:40