الفعاليات الشعبية التشادية تنظم حشد شعبي لتأييد فخامة رئيس الجمهورية.

 الفعاليات الشعبية التشادية تنظم حشد شعبي لتأييد فخامة رئيس الجمهورية.

بحضور فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو وسيدة البلاد الأولي هندة ديبي اتنو وأعضاء الحكومة والبرلمانيين والمستشارين ومختلف مناضلي الحركة الوطنية للإنقاذ ومكاتب التأييد التابعة لحركة الوطنية للإنقاذ وكذلك الأحزاب السياسية التابعة للأغلبية الرئاسية وأحزاب التحالف والأحزاب المعارضة ورؤساء المؤسسات الكبري للجمهورية  نظمت الأمانة العامة للحركة الوطنية للإنقاذ مساء اليوم لقاءا جماهيري كبير يهدف إلي تأييد فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو القائد الأعلي للقوات المسلحة الوطنية التشادية ولقوات الأمن والدفاع هذا اللقاء الجماهيري الكبير جاء تحت عنوان لا للإرهاب ونعم للأمن والسلام .خلال اللقاء قدمت عدد 8 برقيات تأييد ومساندة من مختلف أعضاء القوة الحية التشادية ومنظمات المجتمع المدني والنساء التشاديات كل هذه البرقيات جاءت مساندة لفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو ولقوات الأمن والدفاع التشادية وبرقيات أخري قدمت من قبل مناضلي الحركة الوطنية للإنقاذ ثمنت فيها جهود القوات الفرنسية وبرقية أخري للجمهورية الفرنسية علي تعاون المستمر في المجال الأمني مع البلاد .وبعد برقيات المساندة والتأييد قدم رئيس اللجنة المنظمة السيد / حسن سلا بكري كلمة شكر لكل القوة الحية التي شاركت في هذا الحشد الشعبي الكبير كما قدم شكره لفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو ولقوات الأمن والدفاع علي تفانيهم وسهرهم لأمن تشاد والعمل من أجل السلام .وبعد كلمة رئيس لجنة التنظيم قدم الأمين العام للحركة الوطنية للإنقاذ السيد محمد زين بادا عباس كلمة ضافية تناول فيها التاريخ الحافل بالانتصارات للقوات المسلحة الوطنية التشادية وثمن تضحياتهم للوطن وشكر من جانبه الجمهورية الفرنسية وقوات البرخان ووصف هذا التعاون بالجيد وقال إن تشاد اليوم خرجت وعن بكرة أبيها تقدم التأييد والدعم والمساندة المعنوية لفخامة رئيس الجمهورية أدريس ديبي اتنو ولرجال قواتنا المسلحة الوطنية الأشاوس وقال إن تشاد خط أحمر لا ولن نسمح لأي مخرب بأن يعيدنا إلي العصور الوسطي .وبعد تقديم الأغاني الحماسية قدم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو كلمة ضافية تناولت انتصاراتنا علي قوة الإرهاب كما قدم العز والكرامة والوفاء لقواتنا المسلحة الوطنية الشجاعة وقال إن تشاد ستستمر في كفاحها ضد الإرهاب وأن وحدة التراب ووحدة الوطن شأن الجميع كما طلب من المواطنين ضرورة أخذ الحيطة واليقظة والحذر من كل عميل يريد أن يضع العقدة في تنمية هذا البلد وشكر فخامته من جانبه الحماس الذي خرت به الجماهير التشادية بكل أطيافها تريد السلام وأكد فخامته بأنه كل غالي ونفيس من أجل وحدة تشاد وكال أراضيها ولا يسمح لأي متلاعب وأي مرتزق وأي مغامر وأي ارهابي بأن يمس كرامة هذا الوطن.وفي الختام قدم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي اتنو شكره الحار للشباب الذين جاءوا من الصباح الباكر ولكل القوة الحية التشادية التي خرجت من كل فج عميق تنادي بالسلام وتستنكر الإرهاب والزعزعة .

المصدر: DGCOM بتاريخ 15/02/2019 21:31