سبعة عشر وزيرا بانجمينا للتصدي للصيد الجائر

سبعة عشر وزيرا بانجمينا للتصدي للصيد الجائر

افتتح صباح اليوم وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي دبيه ممثلا لفخامة رئيس الجمهورية المؤتمر الدولي للوزراء المكلفين بالدفاع الأمن والبيئة المتعمق بالصيد الجائر والعمليات الإجرامية بالمناطق الحدودية ، المؤتمر الذي جمع سبعة عشر وزير دولة إفريقية عضوة في حوض الكنغو بالإضافة الى مالي والسودان والشركاء الماليين والفنيين ، درس المشاركون فيه عدد من المواضيع ذات الصلة ، والرامية الى حماية البيئة والتصدي للصيد الجائر والصيادين . المناسبة بدأت بعرض فيلم يحكي عن عملية الصيد الجائر وكيفية حماية الحيوانات وطرق التصدي للصيادين   . عمدة بلدية انجمينا صالح عبد العزيز دمان رحب بالوفود المشاركة وقال إن العاصمة وسكانها فتحوا في خدمتكم .لكن وزير البيئة الصيد والمياه صديق عبد الكريم حقار أشاد بدور الحكومة التشادية في سياستها الرامية الى حماية البيئة والتصدي لعملية الصيد الجائر خاصة في المناطق الحدودية ، مؤكدا بأنها وضعت خطة في هذا المجال . وقال المسهل الشراكة من أجل حوض الكنغو وزير الدولة البلجيكي فرانسوا زافيي ديدونيا إن هذا المؤتمر مهم للغاية لأنه يخدم مصلحة الشعوب ، مطالبا الجميع الى العمل للخرج بخطة عمل للتصدي لهذه الظاهرة ، مضيفا بأنه لا حل إلا بالتعاون لأنه الأساس كل الأعمال ونجاحها.  .ممثلا لفخامة رئيس الجمهورية في هذا المؤتمر وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي دبيه أثناء افتتاحه للمؤتمر قال إن فخامة رئيس الجمهورية ينتظر الكثي من مخرجات هذا المؤتمر التي تساهم في التصدي لكل أنواع الإجرام المتعلق بالبيئة لأنها أساس الحياة للإنسانية والحيوانية والجدير بالذكر فقد عمل الخبراء خلال ثلاثة أيام على مشروع خارطة طريق ركزت في العلاقات بين الدول والشراكة والاحترام والسلام الاجتماعي ، ودعى الجميع الى الوحدة التي بها تؤسس الشراكة الحقيقية ويستطيع الجميع التصدي لآفات البيئة .                                                                             

المصدر: DGCOM بتاريخ 25/02/2019 13:43



-->

أخبار عاجلة

  • 0