فخامة رئيس الجمهورية يلتقي الرئيس الفرنسي

فخامة رئيس الجمهورية يلتقي الرئيس الفرنسي

عقب سعات من وصوله البلاد جاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون القصر الرئاسي للقاء فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ، حيث تباحث الطرفان عن عدد من المواضيع العالقة بدول الساحل والجنوب الليبي ومحاربة الارهاب المتمثل في جماعة بوكو حرام ، هذه الزيارة سمحت للرئيسين التشادي والفرنسي دراسة الأوضاع الأمنية ومستقبل القوات المشتركة برخان ودعمها بهدف التسهيل لها أداء مهمتها ، الزيارة انتهت بمؤتمر صحفي للرئيسين ، تحدثنا فيه الزعيمين عن الاستقرار الأمني في إقليم إفريقيا المركزية ودول الساحل وتحديدا حوض بحيرة تشاد ، وتعزيز جهودهما في تقوية الشراكة لخدمة التصدي لخطر الإرهابيين ، كما حيا الرئيس الفرنسي جهود البلاد في العمل والسهر في محاربة الارهاب بالمنطقة ، بالإضافة الى تداعيات الأزمة الليبية في دول الساحل ودعمها للفلول الإرهابية ، كما دعا الرئيسان الأطراف الليبية الى الحوار للخروج بتسوية لأزمتهم التي شلت الدولة الليبية ، داعيين المجتمع الدولي الى دعم دول الساحل في نضالها ومحارتها للإرهاب ، وعن العلاقات الثنائية بين البلدين أكد ماكرون لفخامة رئيس الجمهورية بأن فرنسا تقف مع تشاد خاصة المجالات التنموية كالتعليم الصحة الثقافة ، عبر الوكالة الفرنسية للتنمية ، مضيفا بأن فرنسا تدعم تشاد في تحقيق خطتها الوطنية للتنمية .
وخلال زيارته التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالنساء التشاديات حيث تحدثن معه عن دور المرأة التشادية ومشاركة في العمل الحكومي والمجتمعي .                          

المصدر: DGCOM بتاريخ 23/12/2018 18:29