ثلاثة سفرا يقدمون اوراق اعتمادهم لفخامة رئيس الجمهورية

ثلاثة سفرا يقدمون اوراق اعتمادهم لفخامة رئيس الجمهورية

بوصفه سفير بعثة الاتحاد الأوروبي لدى البلاد جاء السفير بلتران سواري ليقدم أوراق اعتماده لفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ، مناسبة تقديم الأوراق كانت بحضور أمين الدولة في الخارجية ومستشارا لدبلوماسي لفخامة رئيس الجمهورية ومساعديه في الأمانة العامة والمكتب المدني ، بحث فيها سفير الاتحاد الأوروبي مع فخامة رئيس الجمهورية التعاون لمشترك في التعليم الأمن ومحاربة الإرهاب ، وطرق دعم الاتحاد للحوار الوطني وكيفية تنظيم الانتخابات المحلية القادمة . وأكد بلتران بأن القاء كان فرصة للتأكيد لفخامة رئيس الجمهورية جاهزية الاتحاد الأوروبي لمساعدة البلاد في مسارها التنموي .  الدبلوماسي الأوروبي كان قد عمل نائب رئيس البعثة في كنشاسا ، كما عمل بقسم العلاقات الخارجية والأمانة العامة بالاتحاد ، وكان أول منصب له بموسكو وجونيف ، دكتور في العلوم الدبلوماسية وفرنسية الجنسية . لكن موحامان ساني السفير الكمروني لدى البلاد  هو الآخر جاء وقدم أوراق اعتماده لفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ، سفير فوق العادة ومطلق الصلاحية لبلاده بشاد وخلال تقديم أوراق الاعتماد نقل السفير تحيات رئيس بلاده أخيه لفخامة رئيس الجمهورية وتمنياته بالتقدم والأزدهار للشعب التشادي .  السفير الكمروني وعقب خروجه قال إن تشاد والكمرون تربطهما علاقات قوية خاصة حماية المواطنين أمنهم وممتلكاتهم ، واكد ساني بأنه يسعى مع مطلع العام القادم  وضع خطة عمل لتعزيز هذه العلاقة ورفعها الى مستوى أرحب .علما بأن محامان ساني كان مستشار فني لرئيس بلاده ، سبع سنوات مديرا للهيئة العامة للانتخابات ، وهو من نظم انتخابات بلاده في العام 2011 ، وهو إداري مدني .كما قدم رولف ولبيرت سفير دولة ألمانيا لدى أوراق اعتماده سفير لفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو سفير فوق العادة ومطلق الصلاحية لبلاده بشاد ، السفير الألماني الذي كان سفيرا لبلاده بالسودان ، كان قد شغل منصب المبعوث الخاص لوزارة الخارجية ببرلين ، تطرق مع خلال اللقاء عن الأحوال الأمنية في حوض بحيرة تشاد وإقليم أفريقيا المركزية ، مؤكد التزام بلاده  بالعمل معا من أجل تنمية التعاون الثنائي في أمن واستقرار حوض بحيرة تشاد  ،   جدير بالذكر بأن السفراء الثلاث أكدو جميعا العمل مع تشاد لأنها تمثل نواة إقليم أفريقا في مجال محاربة الإرهاب ، وذلك بفضل حنكة ودبلوماسية فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنوا الذي دائما ما يدعوا الى أمن الدول واستقرارها وحماية المواطنين من جرائم الإرهابيين . 
 

المصدر: DGCOM بتاريخ 11/12/2018 17:55