وزير الدولة كالزيبي يلتقي بوزير البترول وبعض من المسئولين.

وزير الدولة كالزيبي يلتقي بوزير البترول وبعض من المسئولين.

تفاديا لأزمة الغاز التي عاني منها المواطن في العام 2013 والتي جعلت فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو يقوم بزيارة مفاجئة لمصفاة جرماي لمعرفة الأسباب وحل هذه الأزمة، وبعد خمسة سنوات من نسيان هذه الأزمة فكر بعض التجار لخلق أزمة الغاز مرة أخري ومن أجل التصدي لأصحاب القلوب المريضة أمر فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي ديبيه للقاء التجار والمسئولين المباشرين من هذا القطاع وخلال اللقاء فقد بحث كالزيبي باهيمي ديبيه مع المسئولين وتساءلوا عن مراجعة وتنظيف مصفاة جرماي الذي هدد له في 20 من ديسمبر المقبل ورغم هذا فإنه له توجد أزمة للغاز ترتبط مباشرة بهذا المراجعة والتنظيف إلا بعض التجار أرادوا أن يخلقوا أزمة للغاز وحسب وزير الطاقة والبترول فقد أعطيت تعليمات صارمة بأن هذا التنظيف العام لأجهزة مصفاة جرماي أختير له العشرين من فبراير العام المقبل من أجل زيادة شاحنات الغاز إلي 100 وزير الدولة الوزير الأمين العام برئاسة الجمهورية كالزيبي باهيمي ديبيه فقد أعطي تعليمات لوزير المالية من أجل وضع التسهيلات والدعم المالي للمسئولين العاملين في مجال البترول والغاز بتشاد ليسمح لهم النقل من أجل تغطية احتياجات المواطنين خلال تنظيف ومراجعة المصفاة.
علما بأنه خلال هذا اللقاء فقد شكلت لجنة للتفا كر من أجل دراسة وضع قانون يسحل العمل ويساعد في مختلف القرارات المتخذة ويسمح للجميع أداء واجبهم دون أن يتضرر المواطن.                           

المصدر: DGCOM بتاريخ 11/12/2018 07:53