ريس الجمهورية يقوم بزيارة رسمية لمقر مجلس الإتحاد الأوربي

ريس الجمهورية يقوم  بزيارة رسمية لمقر مجلس الإتحاد الأوربي

أثناء تواجده  بالعاصمة البلجيكية بروكسيل إلتقي في 10 يناير 2016 فخامة رئيس الجمهورية  إدريس ديبي إتنو برئيس مجلس الإتحاد الأوربي السيد دونالد توسك  المناسبة كانت بحضور عدد من المسئولين التشاديين والبلجيكيين.

أثناء إقامته بالعاصمة الأوربية بروكسيل  قام فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بزيارة ودية لمقر مجلس الإتحاد الأوربي ببروكسيل وتخللت زيارة فخامة رئيس الجمهورية عدة لقاءات ويعد فخامة رئيس الجمهورية أول رئيس إستقبل في المبني الجديد لمقر مجلس الإتحاد الإوربي عقب تدشينه في 1 من يناير 2017 واول رئيس إفريقي تم إستقباله من قبل رئيس مجلس الإتحاد الأوربي دونالد توسك مطلع هذا العام ولدي وصولة إلي مقر المجلس كان في إستقباله رئيس مجلس الإتحاد الإوربي دونالد توسك عقب مناسبة الإستقبال الرسمي التي تمت بكل حفاوة،

عقد فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو ورئيس مجلس الإتحاد الأوربي دونالد توسك لقاءا موسعا كان بحضور عدد من المسئولين التشاديين والمسئولين بإلإتحاد الأوربي في هذا اللقاء تناول الجانبان العديد من المواضيع ومختلف أوجه التعاون بين الإتحاد الأوربي ودول الإتحاد الأفريقي بما فيها دولة تشاد من جانبه فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو في هذه الجلسة شكر مسئولي الإتحاد الأوربي علي حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة ذاكرا بأن القارة الأفريقية تواجه العديد من المشاكل وبسبب تلك المشاكل دولة تشاد أصبحت عرضة لتلك المشاكل مشيرا إلي العبء الكبير بإستستضافتها  إلي العديد من اللاجئين وتواجه ايضاء تحديات إرهابية  متمثلة في بوكو حرام وعبورالمهاجرين الغير شرعيين وأن تشاد في حوجه لدعم وشراكة الإتحاد الأوربي ومن خلال النقاط التي أشار إليها فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو في هذا اللقاء تناول ناصية الحديث رئيس مجلس الإتحاد الإوربي دونالد توسك تقدم بخاص شكره لفخامة رئيس الجمهورية والوفد المرافق له في هذه الزيارة مشيرا بأن من خلال هذا اللقاء سيضع النقاط علي الحروف في مجال تعميق العلاقات بين دولة تشاد والإتحاد الأوربي مضيفا بان الإتحاد الأوربي يراي المساعي التي تقوم بها تشاد في مجال محاربة الإرهاب ومواجهتها للعديد من مشاكل دول الجوار وسعيها الدوءب في جلب الأمن والإستقرار لشعوبها حيث أكد دونالد لرئيس الجمهورية وقوف الإتحاد الأوربي مع تشاد في جميع مجلات التنمية الشاملة. ونذكر بأن زيارة فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو إلي العاصمة الأوربية ستكون هناك نظرة جديدة من قبل الإتحاد الأوربي تجاه تشاد في مجال التعاون التنموي.
 
كما إلتقي فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بمفوض الإتحاد الأوربي المكلف بالتعاون الدولي والتنمية السيد نيفين ميميكا اللقاء تم بحضور وزير الشؤون الخارجية والتكامل الأفريقي موسي فكي محمد ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي السيدة مريم محمد نور ومدير المكتب المدني برئاسة الجمهورية السيد محمد حسين ومدير مكتب الشؤون العسكرية برئاسة الجمهورية السيد محمد روزي، وسفيرة تشاد لدي بلجيكا السيدة عزيزة بارود وعدد من المسئولين بالإتحاد الأوربي اللقاء عرض مجمل القضايا والملفات الإقتصادية والتنموية رئيس الجمهورية قدم شرحا وافيا لمفوض الإتحاد الأوربي المكلف بالتعاون الدولي والتنمية عن الحالة الإقتصادية التي تمر بها القارة الأفريقية والحالة الإقتصادية في البلاد طالبا من شركاء التنمية بالإتحاد الأوربي مضاعفة الجهود من أجل المساهمة في دفع عجلة التنمية  في البلاد السيد نيفين ميميكا قدم شكره لفخامة رئيس الجمهورية علي هذه الزيارة وهي زيارة جاءت في الوقت المناسب من أجل مراعاة سبل التعاون في المجال التنموي وأن الإتحاد الأوربي يسعي لمساعدة بلدان القارة الأفريقية وخاصة دولة تشاد في جميع مجالات التنمية.

أما المقابلة الثانية جمعت المسئولة عن الشؤون الخارجية والأمن في الإتحاد الأوربي السيدة فديريكا موغيريني بفخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو وتطرق اللقاء ايضا إلي عدة نقاط منها الأوضاع الأمنية في القارة الأفريقية  والأحوال الأمنية في الدول المجاورة لتشاد والظروف المالية الحرجة التي تمر بها العديد من دول العالم بسبب تدني اسعار النفط وظهور الجماعات المتطرفة والإرهابية في كثير من البلدان الأوربية والإفريقية مسئولة الشؤون الخارجية والأمن بإتحاد الأفريقي السيدة فديريكا ذكرت لرئيس الجمهورية بان الأمر حقيقة يتطلب تضافر الجهود من أجل أخذ الحيطة والحذر من مخاطر الإرهاب.
أما عن فحوي اللقاءات التي أجراها فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بمقر مجلس الإتحاد الأوربي بالعاصمة بروكسيل صرح في نهائية لقاءه للصحافة  اولا أود أن أقول بأن المواضيع التي درست في اللقاءات هي التحديات التي تواجة دولة تشاد وإفريقيا عامة، منها الأزمات ومسالة الإرهاب وعدم الأمن والهجرة وتجارة المخدرات واضاف فخامة رئيس الجمهورية بأنهم تناولوا مواضيع أخري تتعلق بالتنمية الإقتصادية والإجتماعية والحالة المالية والإقتصادية التي تمر بها البلاد، ومن ضروريات دولة تشاد قال رئيس الجمهورية بأنه تطرق مع مسئولي الإتحاد الأوربي إلي مسالة توفير المياه الصالحة للشرب والزراعة والطاقة المتجددة وحماية البئية  والتربية وتوفير الصحة بناءا علي كل هذه المواضيع  مسئولي الإتحاد الأوربي سيقدمون الدعم اللأزم.



المصدر: DGCOM بتاريخ 10/01/2017 19:14



-->

أخبار عاجلة

  • 0
  • 0
  • 0
  • 0