رئيس الجمهورية يلتقي برئيس الوزراء الفرنسي.

رئيس الجمهورية يلتقي برئيس الوزراء الفرنسي.

إستقبل صباح اليوم 29 ديسمبر 2016 فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بالقصر الرئاسي رئيس الوزارء الفرنسي السيد برنار كازنيف وتناول اللقاء عددا من المواضيع التي تهم البلدين.

منذ تعيينه رئيسا للوزراء في 6 من ديسمبر 2016 الماضي معالي رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنيف يقوم بزيارة خارجية بدأها بأنجمينا العاصمة التشادية حيث وصل  صباح اليوم 29 إلي البلاد في زيارة عمل وصداقة تستغرق عدة ساعات ، وخلال زيارته أستقبل برنار كازنيف رئيس الوزراء الفرنسي من قبل فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو، حيث رافقه في هذه الزيارة وزير الدفاع الفرنسي إيف لودريان وعدد كبير من المسئولين الفرنسيين إلى جانب مسئولي قوات البرخان في تشاد  المقابلة حضرها وزير الشؤون الخارجية والتكامل الأفريقي موسي فكي محمد ووزير الدفاع التشادي بشارة عيسى جاد الله وعدد من معاوني رئيس الجمهورية بالأمانة العامة والمكتب المدني والعسكري، اللقاء تناول عدد من المواضيع والقضايا أبرزها تعزيز التعاون المشترك بين البلدين. وكذا مناقشة الأوضاع الاقتصادية الراهنة والمواضيع الأمنية  في الإقليم خاصة محاربة الإرهاب واستئصال جماعة بوكو حرام الإرهابية كانت ضمن المحاور التي نوقشت في هذا اللقاء  ، رئيس الوزراء الفرنسي أكد  لرئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو وقوف فرنسا بجانب الحكومة التشادية في جميع مجالات التنمية التي تأتي بالمصلحة للشعبين التشادي والفرنسي ، سيما الوقوف معها في مكافحة الإرهاب لأن تشاد قد أسهمت كثيرا في محاربة الإرهاب وتدخلها عسكريا  في العديد من البلدان الأفريقية من أجل جلب الأمن والاستقرار فيها. وتناول اللقاء أيضا مجالات التعاون العسكري بين البلدين إلي  جانب موضوع قوات البرخان المتعددة الجنسيات المتمركزة بالعاصمة أنجمينا التي أسست لمواجهة الإرهاب في دول الساحل الإفريقي ومحاربة الجريمة المنظمة ومواضيع أمنية  شتي. رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو من جانبه شكر رئيس الوزراء الفرنسي علي هذه الزيارة الأخوية ووصفها بالخطوة الإيجابية وإنها تؤكد للعالم اواصر التعاون الفرنسي الإفريقي .                                                                   
السيد  برنار كازنيف عقب خروجه من اللقاء أكد للصحافة بأن هذه الزيارة تعتبر رمزا قويا للتعاون بين أنجمينا وباريس وخاصة في محاربة الإرهاب، وأضاف بأن فرنسا ومن خلال تعاونها مع صندوق النقد الدولي إستطاعت جمع مساعدات من الإتحاد الأوربي لتشاد تساوي 80 مليون يورو، الدفعة الأولي تساوي 22 مليون يورو لعام 2016 والباقي سيعطي للعام 2016  ــ 2017 وفرنسا قدمت 10 مليون يورو لتشاد  من أجل دعم برنامج التنمية  في بحيرة تشاد الذي يقدر بـ 35 مليون يورو وهناك تنسيق مع  الإتحاد الأوربي من أجل دفع متطلبات القوات متعددة الجنسيات بدول إفريقيا المركزية، وقال رئيس الوزراء الفرنسي بأن وزير المالية الفرنسي ومديرة صندوق النقد الدولي قد حضرا في قمة دول السيماك التي عقدت بياوندي مؤخرا بهدف الخروج من الأزمة الإقتصادية التي تمر بدول إفريقيا المركزية مما يؤكد بأن فرنسا  واقفة مع إفريقيا.

عقب نهاية اللقاء يغادر برنار كازنيف القصر الرئاسي في زيارة إلي قاعدة  قوات البرخان التي تتخذ من معسكر أجي كوسي بأنجمينا مقرا لها من أجل معرفة سير العمل.


 

المصدر: DGCOM بتاريخ 29/12/2016 15:05