إستقبل صباح اليوم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بالقصر الرئاسي المبعوث الخاص للأمم المتحدة في مالي .

إستقبل صباح اليوم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بالقصر الرئاسي المبعوث الخاص للأمم المتحدة في مالي .

إستقبل صباح اليوم فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو بالقصر الرئاسي المبعوث الخاص للأمم المتحدة في مالي السيد/ محمد صالح النظيف وذلك بحضور وزير الشؤون الخارجية والتكامل الأفريقي موسي فكي محمد اللقاء تناول عدد من المواضيع التي تتعلق بعمل البعثة.

يأتي اللقاء الذي جمع فخامة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو والممثل الأممي في مالي وزير الخارجية التشادي السابق محمد صالح النظيف والذي دام لأكثر من ساعة وبحضور وزير الشؤون الخارجية والتكامل الأفريقي موسي فكي محمد ويأتي  بعد أن مكث التطبيق سنة كممثل للأمين العام للأمم المتحدة في مالي لمتابعة ملف السلام في دولة مالي كما يأتي عقب تمديد فترة عملة لسنة أخري في دولة مالي، والذي تم خلال هذا الشهر وهو ما أكده السيد محمد صالح النظيف حيث قال بأنه جاء لمقابلة رئيس الجمهورية إدريس ديبي إتنو لكي يتبادل معه ما قام بإنجازة إضافة إلي  تصوره للسنة المقبلة مضيفا  بأنه قد وجد عدة توصيات من فخامة رئيس الجمهورية ستساعده في عمله مضيفا بأنه تحدث مع فخامته عن وضع القوات التشادية المتواجدة في مالي والتي قبلوا بلاءا حسنا بإعتراف الجتمع الدولي ولكن هناك نقص في الموارد المالية وفي الشهر المنصرم قامت الحكومة التشادية بإرسال  بعض من المعدات العسكرية لمالي والتي سهلت كثيرا في عمل القوات ولذلك قدم الشكر باسم الأمين العام للأمم المتحدة لرئيس الجمهورية علي هذه المساعدات ومن المؤكد بهذا التفاهم والتشاور فأن مالي قد تنعم بالسلام وأن مالي إذا وجدت السلام فأن الساحل كله سيجد السلام والعدو هو واحد وهو الإرهاب وان الإرهاب لم يعرف حدود وقال النظيف بأن كل هذه النقاط تمت مناقشتها في هذا اللقاء حيث التطابق التام في وجهات النظر حيال كل هذه المواضيع وهي الخطوة التي ستسهل عمل البعثة.

أما عن الحالة بصفة عامة في مالي أجاب ممثل الأمم المتحدة في مالي محمد صالح النظيف بأن الحالة في مالي حاليا مستقرة بعد أن تم وقف إطلاق النار فيها، وبانهم يعملون لإيجاد الثقة بين الفرقاء في مالي وذلك لايأتي بدون سلام وأنهم يعملون لتحقيق السلام في دولة مالي.



المصدر: DGCOM بتاريخ 26/12/2016 14:51